فيديو-شاب أذهل الحضور بما فعله مع أمه في قاعة زفافه وتقبيله لقدمها

الأم ليست كلمة تقال، بل هي نهج حياة، وجود الأم بالحياة يعد طريق مضيء، ليسير فيه أبنائها بقلوب مطمئنة وحتى إن أغلقوا اعينهم، فهي برعايتها وإحتوائها لهم ستأمن لهم الطريق، من كل مخاوفه، ولقد أوصانا بها رب العالمين من فوق سبع سماوات، وأنزل في كتبه السماوية وجميع الأديان، مكانة الأم وأهميتها.

الام

الأم ومكانة عالية

الأم هي التي تعد الإنسان لتخرجه رجلا صالحا إلى الحياة، ليكون رجلا أو امرأة واعية في الدنيا، وواجب احترام الام وطاعتها، كانت امرا من الله، ولازالت، وحبها في القلوب فطرة، لذا العجب كل العجب ممن يطغون على امهاتهم، ويكونون مثلا عاقا وسيئا للأبناء.

كيف يرى الاب أو الابنة العاق الحياة كيف وانت اغلقت في وجهك بابا قد جعله الله امامك كبريق النور، وجعله نهرا من الحب تنهل منه وقت ما تشاء، لذا لا يقبل العقل البشري، ان يرى اما مهانة من ابنائها، ولا تقبل الروح ولا القلب أن يمر مرور الكرام على اي تقصير تجاه الام.

ذهول تام في قاعة الزفاف بسبب ما فعله العريس مع امه

والفيديو التالي سوف نعرض عليكم نموذجا، واقعيا ليس بمشهد تمثيلي، انما هو حقيقة، لشاب يوم زفافه، بار بأمه ترك عروسه وذهب بين الناس، وقاعة الاحتفال بزفافه مكتظة بالمدعوين، ذهب ليرتمي تحت قدمي امه، ويقبلها ويقوم بعدها ويقبل يديها ويعانقها، ليجعل جميع الحضور، لا يتمالك نفسه من البكاء، فهل ما فعله قد قل من شأنه كما يظن البعض، لا ولله انما زاد حبا واحتراما في عين الناس، وانشرح صدره في اسعد يوم في حياته، حين انحنى وقبل القدم التي تحتها الجنة.

شاهد الفيديو


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.