فى ذكرى ميلادها.. ماذا طلبت معالى زايد من هالة صدقى وهى على فراش المرض وبما أوصت شقيقتها بعد وفاتها؟

حل علينا اليوم الجمعة ذكرى ميلاد لؤلؤة السينما المصرية والفاتنة السوداء الفنانة معالى زايد، والتى إستطاعت أن تفرض نفسها على الجميع وأن تضع إسمها وسط كوكبة كبير من النجوم فى زمن الفن الجميل، حيث أنها قدمت الكثير من الأعمال الفنية والتى لا نزال عالقة فى أذهان الجمهور وهنا نعرض إليكم اللحظات الأخيرة فى حياة الراحلة.

فى ذكرى ميلادها.. ماذا طلبت معالى زايد من هالة صدقى وهى على فراش المرض وبما أوصت شقيقتها بعد وفاتها؟

هل أصيبت معالى زايد بوعكة صحية قبل وفاتها ومن الذى قام بنقلها إلى المستشفى؟

تم نقل الفنانة إلى المستشفى عقب تعرضها لوعكة صحية، وذلك بمعاونة صديقة عمرها الفنانة هالة صدقى، وفور دخولها إلى المستشفى وُضعت على جهاز تنفس صناعى، وكان موقف معالى غريب حيث أنها لم تكن ترغب فى أن يعرف أحد بمرضها وكان فى إعتقادها أنها شوية تعب وبس، وتعود بعد ذلك للعمل وممارسة حياتها بشكل طبيعى، ولكنها لم تكن نعرف أنها اللحظات الأخيرة فى حياتها.

معالى زايد

ما هو الشئ الذى طلبته معالى زايد من هالة صدقى وهى على فراش المرض؟

تم نقل الفنانة من مستشفى السلام الدولى إلى مستشفى المعادى التابعة للقوات المسلحة بعد أن ساءت حالتها الصحية، كل هذا ومعالى تحاول أن تخبر هالة صدقى بأن تُخفى على الجميع مرضها، وعندما ساءت حالتها أكثر كتبت لها تلك الكلمات على ورقة، ولكن لم تستمر معاناة الفنانة مع المرض كثيراً حيث أنها ماتت بعد دخولها إلى العناية المركزة بأقل من شهر.

هالة صدقى

هل كان لـ معالى زايد مصدر دخل أخر بعد أن إبتعدت عن العمل بمجال الفن؟

وجديراً بالذكر أن معالى كان لها مصدر دخل وحيد بعد أن إبتعدت عن عالم الفن وهو المزرعة التى تمتلكها والتى تقيم بجوارها، على حسب ما قالته الفنانة هالة صدقى، حيث أن معالى كانت تقوم بتربية المواشى وبيعها، مع العلم أن الفنانة فى الفترة الأخيرة قبل وفاتها أبدت رغبتها فى بيع المزرعة.

معالى زايد

بما أوصت معالى زايد شقيقتها قبل وفاتها؟

وفى عام 2016، وعقب وفاة معالى قامت شقيقتها بإفتتاح معرض يحتوى على كل لوحات الفنانة، وتم الإفتتاح بحضور الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية، وحينما سُؤلت شقيقتها قالت بأن معالى أوصت بذلك، و ضم المعرض ما يقرب من 22 لوحة والتى قامت معالى فى حياتها بوضعهما بمتحف محمود مختار.

معالى زايد

اترك تعليقاً