فى ذكرى رحيل محمد الموجى.. قدم 3 أفلام.. تعرف على سبب الخلاف مع العندليب

فى ذكرى رحيل الموسيقار محمد الموجى، والذى رحل عن عالمنا فى 1 يوليو عام 1995، والذى يعتبرواحدا من كبار الموسقيين فى مصر والعالم العربى، وتعامل مع العديد من المطربين، والذى قدم خلال مشوارة الفنى الكثير من الألحان لكبار المغنيين، والتى حققت نجاحا كبيرا، كما أصبح واحد من أهم رموز الغناء والموسيقى، ومطوريها فى العالم العربى.

فى ذكرى رحيل محمد الموجى.. قدم 3 أفلام وأسباب الخلاف مع العندليب

تعامل الموسيقار مع العديد من كبار المطربين منهم “عبد الحليم حافظ، كوكب الشرق، فايزة أحمد، عفاف راضى، وردة الجزائرية”، حيث حققت أغانيهَ نجاحاُ عظيم لدى الجمهور.

وشارك الموسيقار الموجى فى 3 أفلام سينمائية، على الرغم من نجاحهُ الكبير فى مجال الموسيقى، وتعاون خلال أفلامهُ الثلاثة مع نجوم الفن فى السينما المصرية.

وكان أول الأفلام الذى شارك فيها “رحلة غرامية”، وتم عرضه عام 1957، والفيلم بطولة “مريم فخر الدين، شكرى سرحان، أحمد مظهر، سميرة أحمد، يوسيف فخر الدين”،والفيلم من اخراج محمود ذو الفقار، وقد قام الموجى بدور “سليمان”، وفى نفس السنة قدم فيلمه الثانى “أنا وقلبى”، وقد قام ببطولة الفيلم “عبدالمنعم مدبولى، عماد حمدى، يوسف فخر الدين، صلاح نظمى، عزيزة حلمى”، وكان الفيلم هو التعاون الثانى مع المخرج محمود ذو الفقار.

محد الموجى

وشارك الموجى فى فيلم “العذاب الثلاثة” عام 1964، وقد قام ببطولة الفيلم “سعاد حسنى، حسن يوسف، نوال أبو الفتوح، عبدالمنعم ابراهيم، أحمد حداد”، وقد قام باخراج الفيلم محمود فريد.

جديراً بالذكر أن الموسيقار الموجى قد دخل فى خلاف حاد مع العندليب، بسبب لحن من الألحان كان من المفروض أن يغنية عبدالحليم، وقد تركة العندليب لمدة ثلاثة أعوام، وخلال مكالمة هاتفية فقال له محمد الموجى أنا لا أُسجن أكثر من ثلاثة أعوام، وقد تدخل الكثير من الأصدقاء والأقارب لحل الخلاف الموجود بينهم.

محم