فى ذكرى رحيله.. محطات مؤثرة فى مسيرة رائد الواقعية المصرية المخرج عاطف الطيب

أذاع برنامج “صباح الخير يامصر”، والذى يذاع من خلال القناة الأولى، وكذلك الفضائية المصرية، والذى يقوم بتقديمة كلا من جومانا ماهر وحسام حداد، تقريرا تلفزيونيا عن حياة المخرج الراحل عاطف الطيب، وذلك فى ذكرى رحيلة تحت عنوان “المخرج عاطف الطيب.. رائد الواقعية المصرية”مساء أمس الأربعاء .

فى ذكرا رحيله.. وقفات مؤثرة فى مسيرة رائد الواقعية المصرية المخرج عاطف الطيب

فقد رحل فى مثل هذا اليوم، أحد رواد الواقعية المصرية، والذى قد لقب بنصير الغلابة، وقد لقب أيضا بمخرج سينما البسطاء، وعلى الرغم من قصر عمره الفنى، إلا أن كل أعماله الفنية ظلت خالدة على مدار التاريخ، ألا وهو المخرج الراحل عاطف الطيب.

وقد جاء فى التقرير أن المخرج عاطف الطيب، ولد فى 26 من شهر ديسمبر لعام1947 فى صعيد مصر بمحافظة سوهاج، وقد تخرج من المعهد العالى للسينما وكان عمره وقتها 23 عاما، كما عمل أثناء الدراسة مساعد أخراج مع مدحت بكير، وذلك بفيلم ثلاثة وجوه للحب فى عام 1969، وأيضا فيلم دعوة للحياة فى عام 1973، وقد عمل أيضا مساعد أنتاج مع كمال أبوالعلا.

وقد نشأ الراحل عاطف الطيب، على يد صفوة من الأساتذة من رواد الجيل الأول، وأخرج أول أفلامه الروائية “الغيرة القاتلة” وكان عمره فى ذلك الوقت 33 عاما، وقد توالت عليه الأعمال بعد ذلك، كما أرتبط أسمه ارتباطا كليا بقضايا المواطن البسيط، ليظهر الأبداع فى كل أفلامه، وكان من أهم أعماله فيلم “ضد الحكومة”.

وقد أخرج الراحل عاطف الطيب، خلال مسيرته الفنية 21 فيلما، اتسموا بالواقعية وجسدت أفلامه حال المواطن المصرى البسيط، وكذلك المجتمع، وقد رحل عن عالمنا قبل أن يكمل أخر أعماله الفنية “جبر الخواطر” فى 23 من شهر يونيو فى عام 1995، وذلك عقب خضوعه لعملية جراحية فى القلب، تاركا بذلك ميراثا كبيرا من الأفلام السينمائية، وأيضا دلائل خالدة فى تاريخ السينما المصرية والعربية.