فوائد الاستحمام بالماء البارد لجسمك والتي ستجعلك تقدم على القيام بالأمر

على الرغم من الإعتقاد الخاطئ بأن الماء البارد يسبب المرض، فإن حقيقة الاستحمام بالماء البارد لها العديد من الفوائد والمزايا الإيجابية على صحتنا الجسمانية والنفسية. ويمكن ملاحظة بعض هذه الفوائد مباشرة بعد ملامسة الماء البارد لجسدك، ولكن الفوائد الأخرى ستكون أكثر وضوحًا بعد الإنتظام والمواظبة على هذه العادة.

فوائد الاستحمام بالماء البارد
فوائد الاستحمام بالماء البارد للجسم والبشرة والشعر

الإستحمام بالماء البارد ينشط الدماغ والجسد

لعل أبرز فائدة يمكن أن تراها مباشرة عند الاستحمام بالماء البارد، أنه ينشط جسمك ويصفي دماغك. بحيث يتم تنشيط المستقبلات الحرارية والخلايا العصبية الموجودة في الجلد لإرسال رسالة تنبيه إلى مختلف أعضاء الجسم، والتي بدورها تستجيب على شكل تنشيط عام في مواجهة الشعور بالبرد. إنه رد فعل طبيعي لحاجة الجسم إلى الحفاظ على درجة حرارته الطبيعية.

يحسن الدورة الدموية

التعرض للماء البارد له آثار إيجابية على مستوى القلب والأوعية الدموية. حيث يزيد معدل ضربات القلب وتنقبض الأوعية الدموية. ما يجعل الدم المحمل بالأكسجين يتدفق بسرعة عالية نحو جميع الأعضاء والعضلات الرئيسية. مما يحسن الدورة الدموية في سائر أعضاء الجسم. و يُنصح بالتناوب بين الاستحمام البارد وكذلك الدافئ الذي يجعل الدم ينتقل بسهولة إلى سطح الجلد.

ومع ذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من نوع من أمراض القلب والأوعية الدموية توخي الحذر الشديد، لأن تقلص الأوعية الدموية وتسارع معدل ضربات القلب يمكن أن يكون ضارا في حالتهم.

الإستحمام بالماء البارد يزيد من القدرة على الانتباه واليقظة

تقوية الجهاز العصبي كذلك من فوائد الاستحمام بالماء البارد، حيث يعمل على تحفيز إفراز بعض الناقلات العصبية التي تساعدك على البقاء منتبها ويقظا.

فوائد الإستحمام بالماء البارد لتحسين الحالة المزاجية

الاستحمام بالماء البارد له تأثيرات كبيرة على مزاجك. وتتجلى في كون الصدمة التي تتلقاها عند ملامسة الماء البارد لجسمك، تحفز إنتاج نُورإِبينِفْرِين في الدماغ، مما يؤدي إلى تنشيط أكبر وتحسن طفيف في الحالة المزاجية، وبالتالي التخفيف من التوتر والقلق.

زيادة الأوكسجين

عندما يتلامس جسمك مع الماء البارد، تبدأ على الفور في تسريع تنفسك. فتلاحظ تسارع في دقات قلبك. ما يدل على أن جسمك يحتاج إلى قدر أكبر من الطاقة لمواجهة البرد، وهذا يعني الحصول على الأكسجين بشكل أسرع. وبالتالي تزداد مستويات الأكسجين في أجسامنا، وكذلك معدل دوران الدم في الجسم.

الإستحمام بالماء البارد يسرع عملية التمثيل الغذائي

مع الشعور بالبرد سيبدأ جسمنا في طلب الطاقة حتى يستطيع الحفاظ على درجة الحرارة عند مستوياتها الطبيعية. وللقيام بذلك فإنه يسرع من عملية التمثيل الغذائي، واستهلاك العناصر المخزنة في الجسم. والنتيجة هي كلما تعرضنا للبرد نبدأ في حرق السكريات والدهون للحفاظ على درجة حرارة الجسم عند مستويات مقبولة.

يقوي جهاز المناعة

يساعد التنشيط العام لوظائف الجسم، وتسريع عملية التمثيل الغذائي الناتج عن ملامسة الماء البارد على تقوية وتحسين جهاز المناعة، والذي يكون أكثر استعدادًا لمحاربة الالتهابات والآفات الخارجية، عن طريق انتاج المزيد من الكريات البيضاء أو خلايا الدم البيضاء.

الإستحمام بالماء البارد يحسن الرغبة الجنسية

الخصوبة هي جانب آخر يتأثر بالاستحمام بالماء البارد. يحفز البرد إفراز هرمون التستوستيرون، والذي يؤثر على المدى البعيد على الرغبة والاستجابة الجنسية.

يقلل الالتهاب ويخفف الآلام

من الشائع أنه عندما نصاب بنوع من الجروح أو الالتهابات، نستخدم البرد لخفضه على سبيل المثال باستخدام كيس من الثلج، والذي يقلل من انتفاخ المنطقة الملتهبة. الاستحمام بالماء البارد له نفس التأثير كون الجسم كله في هذه الحالة يتعرض للبرد، فإنه يساعد أيضًا على تخفيف آلام العضلات أو حتى الصداع.

الإستحمام بالماء البارد يحسن النوم

مع المواظبة على الإستحمام بالماء البارد سوف يسهل علينا الاسترخاء والحصول على نوم مريح. وقد ثبت أنه يعمل على محاربة الأرق ويحسن من جودة النوم.

يعزز إدرار البول

يتحسن أداء الكليتين والجهاز اللمفاوي أيضًا مع التعرض للماء البارد، مما يزيد من القدرة على طرد الفضلات والعناصر السامة من الجسم.

فوائد الاستحمام بالماء البارد للبشرة والشعر

يمكن للأشخاص الذين يبالغون في الإستحمام بالماء الساخن أن يفقدوا الدهون الطبيعية التي تغطي وتحمي البشرة . مما يتسبب في جفاف الجلد والشعر على المدى البعيد. على عكس ذلك لا يؤدي الماء البارد إلى فقدان دهون الجلد. بل يساعد على تنعيم البشرة عن طريق شدها. كما أنه يمنع تساقط الشعر ويجعله أكثر لمعاناً.

الإستحمام بالماء البارد يقوي احترام الذات والشعور بضبط النفس

كما قلنا يجد معظم الناس الماء البارد أمرا مكرهًا إلى حد ما. هذا هو السبب في حقيقة أن الاستحمام بالماء البارد يمكن اعتباره تحديًا صغيرًا لا يستطيع الكل التغلب عليه. مما يولد في النهاية إحساسًا أكبر بضبط النفس والسيطرة عليها بالإضافة إلى احترام الذات.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.