التخطي إلى المحتوى
فنان شامل برع في أدوار الكوميديا وتخلى عنه «الزعيم».. محطات في حياة «رضا حامد» صاحب الـ 64 عام

فنان ذو موهبة فنية قوية تميل إلي الكوميديا بشكل كبير، وإستطاع أن يضحك ملايين المشاهدين علي طريقته الفكاهية التي تشبه طريقة الفنان الكوميدي الراحل يونس شلبي في دور منصور بمسرحية مدرسة المشاغبين، الذي لم يستطع تجميع كلماته التي ينطقها بشكل عشوائي كوميدي ساخر، وعلي الرغم من نجاح أدواره الثانوية التي قدمها طوال مسيرته الفنية، إلا أنه يري في نفسه موهبة تستحق أن تؤهل إلي البطولة، فلم يعد الحظ يحالفه مثل الكثير من أبناء جيله، ولعل السبب وراء ذلك هو قلة علاقاته مع صناع الفن وبعده عن وسائل الإعلام، إنه الفنان «رضا حامد» ونستعرض في التقرير بعض المحطات الهامة في حياته.

 

فنان شامل برع في أدوار الكوميديا وتخلى عنه «الزعيم».. محطات في حياة «رضا حامد» صاحب الـ 64 عام

الموهبة القوية

في اليوم التاسع والعشرين من شهر أغسطس لعام 1954، ولد الفنان رضا حامد، وإلتحق بكلية الهندسة بجامعة المنصورة، وقد بدأ في ممارسة التمثيل من خلال مشاركته بمسرح الجامعة وتقديم موهبته الفنية، حتي إستحوذ علي المركز الأول بالجمهورية، وأراد بعد ذلك أن يصقل موهبته وينميها؛ لذا قرر أن يلتحق بالمعهد العالي للفنون المسرحية، وطوال سنوات الدراسة فيه كان دائمًا يحصل علي المركز الأول ويتفوق علي الدفعة، ومن ثم تم تعيينه بالمعهد العالي للفنون المسرحية، ولكن بدأ عمله الفني يُعاق بسبب ذلك العمل، لذلك قرر أن يستقيل بمجرد أن أتم عامان فقط.

 

الصدفة

تلك الشخصية التي برع فيها حامد جاءت عن طريق الصدفة، فيحنما كان يجلس مع أصدقائه علي المقهي، جاء إلي صبي القهوة حتي يري ما يطلبه من مشروبات ويأتي بها إليه، فأخذ حامد يقول له كلام غير مفهوم لم يستطع الصبي أن يفهمها جيدًا، فهم بالذهاب وأتي له بكوبًا من الشاي، ولكن حامد لم يطلب منه شاي، فعاد به ثانية وجاء بكوب من النيسون، فرد عليه حامد “انا ما طلبتش ينسون”، فأخذ الجالسين حوله يضحكون، فوجد حامد أن ذلك الأمر فكاهي ومسليًا للغاية، فقرر أن يتبني تلك الفكرة ويحولها إلي عمل يراه الناس، فطرأت في باله أن يعرضها في برنامج.

فأسرع إلي المسئول عن صوت القاهرة أنذاك وهو المخرج محمد الشريف، فأعجب بتلك الفكرة وساعده علي تنفيذها والتي كانت برنامجًا بعنوان «بتقول إيه» والذي كان يعتمد علي نزوله الشارع والإحتكاك بالجمهور، وفي أخر الحلقة يستضيف فنان، وبدأت من هنا يُعرف حامد لدي الجمهور، وقدم الموسم الثاني من البرنامج بعنوان «لخابيط»، وكان هذا في منتصف التسعينيات.

 

فنان شامل برع في أدوار الكوميديا وتخلى عنه «الزعيم».. محطات في حياة «رضا حامد» صاحب الـ 64 عام

فكرة البرنامج تروق لأنيس منصور

لقيت فكرة البرنامج وتلك الشخصية إعجاب الكاتب والأديب أنيس منصور، ووصف إياها بالعبقرية، حيث قال:

“لو كنت رئيسا للتليفزيون وأملك القرار سأجعله يعرض طوال العام”

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.