فنان سورى يعيد تشكيل رؤساء العالم ليكونوا لاجئين

اعلان منظمة الامم المتحدة عن عدد اللاجئين

أعلنت منظمة الامم المتحدة في اعلان هام لها، ان عدد الاشخاص الباحثين عن اللجوء أو الهروب من مناطق النزاع حول العالم في عام 2016 وصل إلى 65.5 مليون شخص، وهو العدد الذي يعد هو الأكثر من عدد اللاجئين بعد الحرب العالمية الثانية، ويعتبر نصف هؤلاء اللاجئين من سوريا وافغانستان والصومال ويعيش العديد من هؤلاء اللاجئين في ظروف صعبة، لذلك قرر اللاجئ والفنان السورى عبدالله العمرى، قرر ارسال رساله عاجلة لزعماء العالم الذين يبدو أن معظمهم غير مبالين بأزمة اللاجيئن.

فنان سورى يعيد تشكيل رؤساء العالم ليكونوا لاجئين 1 24/6/2017 - 7:26 ص

وقالت مفوضية شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في اعلان لها: ” أن نسبة اللاجئين والمشردين والنازحين بسبب الصراعات وصلت لاعلى مستوياتها”

أعلنت منظمة الامم المتحدة أن من بين كل من 113 يوجد شخص مشرد أو لاجئ.

لاجئ وفنان سورى ينشأ “سلسة الضعف” عن اللاجئين السوريين

وقد أنشأ عبد الله سلسلة من اللوحات التي أطلق عليها اسم “سلسلة الضعف”، حيث أعاد تصور قادة العالم مثل دونالد ترامب، وفلاديمير بوتين، وكيم جونغ – أون والمزيد من الزعماء، ليشعر من يري الصورة تلك بأحساس اللاجئين اليومي.

عند التأمل إلى هذة الصور يمكن أن تظل ساعات عديدة تشكل العديد من الافكار والتخيلات والمشاهد التي تدور بذهنك، يمكن أن تتخيل انة من السهل جداً أن تكون اعزل، لا تستطيع الدفاع عن نفسك ولا تجد من يدافع عنك.

قال عبد الله العمرى في موقعه الالكترونى: “لحظات من العجز المطلق يمكن أن تعطيك القوى العظمى، في هذا الكون الكبير بدون جاذبية، كل ما نستطيع أن نتمسك به هو ضعفنا التام”

لقد أقنعت نفسي بأن الانسانية وسرعة التأثر أقوى سلاح تمتلكه البشرية، وطريقة أقوى من درب ألعاب القوى، وحفرالقنابل، الانسانية هي هدية يجب أن نحتفل بها جميعا.

1-دونلد ترامب

دونلد ترامب

2-أنجيلا ميركل

أنجيلا ميركل

3-بشار الاسد

بشار الاسد

4-ديفيد كاميرون

ديفيد كاميرون

5- باراك اوباما

باراك اوباما

6- رجب طيب اردوغان

رجب طيب اردوغان

7-فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي

فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي

8-فلادمير بوتين

فلادمير بوتين

9-كيم جونغ اون

كيم جونغ اون

10-محمد احمدى نجاد

محمد احمدى نجاد
محمد احمدى نجاد

11-قائمة الانتظار

قائمة الانتظار
زعماء العالم واللاجئين السوريين

يذكر أن عبدالله اعمرى احد اللاجئين السوريين، الذين قرر الهروب من مناطق النزاع بسوريا، حيث بدأت الثورة السورية مع ثورات الربيع العربى في عام 2011، وقد قما الشعب السوري بهذة الثورة احتجاجا على الاوضاع المعيشة ثم تصاعدت الامور وتحولت الثورة السورية إلى نزاع مسلح، بين بشار الاسد وحلفائة من جهة، والمعارضين له من جهة أخرى.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.