فنان درس في أمريكا ولندن ولم يحصل على الشهرة طوال مسيرته.. مٌقتطفات من حياة الراحل «محمود السباع»

جهود السباع في الفن

قرر السفر مرة أخرى ولكن إلى الولايات المتحدة الأمريكية، عام 1960 لدراسة التليفزيون في معهد بوسطن، وبعدها بعام عاد إلى مصر ليتم تعينه مديرًا لتمثيليات التليفزيون، وفي عام 1963 تولى الإشراف على فرقة التليفزيون المسرحية، ومن ثم عين نائبًا للمستشار الفني للمسرح، ومن بعدها تولى الإشراف على المسرح الكوميدي عام 1964، وفي عام 1965 شغل منصب مستشارًا فنيًا لإدارة المسرح، كمت أشرف بنفسه على فرقة الفنون الاستعراضية عام 1970.

فنان درس في أمريكا ولندن ولم يحصل على الشهرة طوال مسيرته.. مٌقتطفات من حياة الراحل «محمود السباع» 2 15/2/2018 - 11:05 م

نتيجة بحث الصور عن سباخ الدجال

مشواره في عالم التمثيل.

بدأ محمود السباع مشواره الفني بتقديم العروض المسرحية، منها: «آدم وحواء»، و«قنديل أم هاشم»، وغيرهما، ومن ثم بدأ الاشتراك في المجال السينمائي وتقديم الأفلام، فاشترك في أكثر من 18 فيلمًا، منها: «البيضة والحجر»، و«المرأة شيطان»، و«الرسالة»، و«المتمردون»، وغيرها، كما كانت له تجارب ف المسلسلات، مثل: «ناعسة»، و«ألف ليلة وليلة»، و«للزمن بقية»، و«الضحية»، وإلى جانب مهنة التمثيل ألف سيناريو 4 أفلام، وهي «هدمت بيتي»، و«غدر وعذاب»، و«حكم قراقوش»، و«المرأة»، وحوار «الشك القاتل»، كما كانت له تجربة في الإخراج عن مسرحيتي «جمعية كل واشكر»، و«كرسي الاعتراف».

فنان درس في أمريكا ولندن ولم يحصل على الشهرة طوال مسيرته.. مٌقتطفات من حياة الراحل «محمود السباع» 1 15/2/2018 - 11:05 م

الأدوار التي جذبت له الشهرة

بالرغم من المجهودات الرائعة للراحل محمود السباع، إلا أنه لم يحظى الشهرة المناسبة له، إلا أن هناك بعض الأدوار التي ساعدت على شهرته وهي،   دور «سباخ التيبي الدجال» في فيلم «البيضة والحجر»، والمنافق «عبدالله بن أبي سلول» في فيلم «الرسالة»، وحصل على جائزة الجدارة من أكاديمية الفنون عن مجمل أعماله، إلى أن غادرنا الفنان محمود السباع في 27 فبراير عام 1989.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.