فنانون اعترفوا بمحاولة انتحارهم بسبب المرض واليأس ومنهم النجمة يسرا ونجلاء فتحي والمطربة أصالة

الضغوط النفسية والتجارب الأليمة تجعل الشخص يقدم على الانتحار ومفارقة الحياة، بسبب الضغط الذي مربه والمشاكل النفسية التي لا يتحملها، وأكثر ما يفكرون في الانتحار الشباب في سن صغير لرؤية حياتهم سوداء ولايوجد لديهم مستقبل، أو الأشخاص من الطبقة الفقيرة الذين لا يجدون حتى لقمة العيش.

انتحار النجوم

نحن نرى دائماً أن هؤلاء هم من يقدمون على الانتحار، ولكن الغريب أن نجوم الفن أيضاً يقدمون على الانتحار ويجعل وجهة نظرنا تتغير، رغم الشهرة وحب الجمهور وكسب المال، الا أن نجوم الفن أيضا لاتجد أمامهم سوا مفارقة الحياة للتخلص من الضغوط والأزمات.

ومن بين النجوم الذين أقدموا على الانتحار وقاموا برواية ماحدث لهم هم :-

السيناريست تامر حبيب:-

قام السيناريست المشهور تامر حبيب برواية موقف تعرضه للانتحار، فقد اعترف بمحاولة انتحاره وذلك عن طريق إلقاء نفسه من شرفة شقة أسرته، وكان في ذلك الوقت في سن ال 26 عاماً،  لافتًا إلى أنه هناك مجموعة من الأشياء المركبة دفعته لتنفيذ عملية الانتحار، إلا أن تفكيره في والدته حال دون ذلك.

وقال أن السبب الحقيقي هو عدم قبوله في معهد السينما، بسبب عدم حصوله على وسط مما جعل أحلامه تهدم أمامه، وقد دخل كلية التجارة وهو كان يكره ذلك لأنها لن تحقق أحلامه، فهو يكره الحسابات والمحاسبة، والذي شجعه على ذلك كان يتناول دواء للرجيم وكان يسبب له اكتئاب وضربات قلب سريعة.

النجمة الكبيرة يسرا:-

اعترفت أيضاً يسرا بمحاولة انتحارها وهى صغيرة السن،  وأضافت خلال حديثها لبرنامج «المتاهة» مع الإعلامية وفاء الكيلاني: «كنت عايزة أنتحر علشان سقطت في المدرسة، وأخدت شريط حبوب علشان أموت، ولما أمي عرفت فضلت سيباني 3 أيام في الأوضة، من غير ما تبص عليا».

الفنانة الكبيرة نجلاء فتحي:-

مرضت ابنة الفنانة نجلاء فتحي حيث اصاب ابنتها ثقب في القلب،  نجلاء فتحي فكرت في الانتحار بسبب مرض ابنتها، ووقفت أمام النافذة، لكن والدتها لاحظت الموضوع فقالت لها “عاوزة إيه؟”، فردت نجلاء فتحي عليها قائلة “عاوزة بنتي”، فقالت والدتها “وأنا كمان عاوزة بنتي”».

المطربة أصالة:-

اليأس جعل المطربة أصالة فريسة، فبسبب اليأس أقدمت أصالة على الانتحار عدة مراتـ وقالت أصالة عن ذلك كانت من تنقذني وتحميني، هى فيروز باعتبار أن الموسيقى علاج للروح وارتقاء للإنسانية، وهي كافية لتربية أطفالنا»