فكرة عبقرية لحل مشكله الجوع في العالم

قال الله تعإلى في محكم أياته (وكلوا واشربوا ولاتسرفوا، ان الله لايحب المسرفين )صدق الله العظيم، وقال الرسول الاعظم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (لن يؤمن احدكم حتى يحب لأخيه مايحبه لنفسه) صدق رسول الله.

فمن منطلق الاية والحديث أشعلوا بداخلى فكرة عبقرية، ففي الأية يحثنا الله على أن نأكل ونشرب ولانسرف، وفي الحديث حثنا الرسول الكريم على أن نحب لغيرنا نا نحبه لأنفسنا، فدار في نفسى حديث طويل لماذ نترك غيرنا بلا مأوى بلا مأكل بلا ملبس؟

لماذا نأكل ونشرب ونسرف في ذلك وغيرنا في امس الحاجة إلى لقيمة يسد بها جوعه.

tumblr_inline_mvfuf9rLlc1sp8wte

تعإلى معى عزيزى القارئ نتجول قليلاً في أروقة مطابخ الفنادق، وانظر معى إلى كميات الطعام والشراب الطازجة والغالية الثمن، وانظر ياللا العجب انهم يلقون بها في سله المهملات، ارأيت عزيزى القارئ كم الطعام المهدر يومياً وكم جائع يحتاج ولو جزء بسيط منه.

أظن أن الفكرة قد وضحت ألا وهى أن نقوم بالاتصال ببنوك الطعام المسئولة عن توفير الطعام للمحتاجين ونطرح عليها أن نقوم بتعيين موظفين داخل الفنادق تكون مهمتهم جمع الطعام المتبقى وتنسيقة والحفاظ عليه، ثم بعد ذلك يقوم البنك بتغليفه وتقديمه للمحتاجين.

ما رايكم في هذه الفكرة أنه القران الكريم وهذا هو رسول الله المعلم والقائد العظيم اللى مكارم الاخللاق من اهتدى به نجا في الدنيا والأخرة.

ادعو من الله أن تقع  هذه المقاله في يد أحد من المسؤلين عن بنوك الطعام ويقوم بتنفيذ الفكرة والأجر والثزاب على الله.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.