فقد شقيقه في «نكسة 67» وبكى على رحيل مبارك.. محطات في حياة «فؤش» في عيد ميلاده الـ 56

الفنان يعيش مراحل في حياته مختلفة منها مرحلة سعيدة ومنها مرحلة حزينة فهو كغيره من البشر يتعرض للكثير من العوامل المؤثرة على حياته ونحن اليوم بصدد التعرف على شخصية فنان ونجم لامع عاش الكثير من الصعوبات والأزمات في حياته حتى أصبح النجم المحبوب بين الكثير من الناس فنحن سنتعرف على النجم الكبير محمد فؤاد الشهير باسم  فؤش”.

فقد شقيقه في «نكسة 67» وبكى على رحيل مبارك.. محطات في حياة «فؤش» في عيد ميلاده الـ 56 3 20/12/2017 - 6:15 م

فقد شقيقه في «نكسة 67» وبكى على رحيل مبارك.. محطات في حياة «فؤش» في عيد ميلاده الـ 56 1 20/12/2017 - 6:15 م

  • النشأة

وهو اسمه بالكامل محمد فؤاد عبد الحميد حسن شافعي وهو من مواليد عام 1961 بالقاهرة وتربي في وسط أسرة بسيطة لأب يعمل في النجارة وأم ربة منزل، وهو لديه 7 أخوات وهو ترتيبه الأوسط بينهم، ولكن عانى هو وأسرته من استشهاد أخيه الأكبر في أثناء النكسة التي مرت بها مصر، وكان عمر محمد فؤاد وقتها ست سنوات، وكان والده شديد التعامل معهم فكان يضربه بعنف كبير.

فقد شقيقه في «نكسة 67» وبكى على رحيل مبارك.. محطات في حياة «فؤش» في عيد ميلاده الـ 56 2 20/12/2017 - 6:15 م

لكن محمد فؤاد قد اخترع مقولة لوالده حتى يكف عن ضربه فكما قال محمد فؤاد  لوالده  ” حرام ايدك الطاهرة دي تيجي على واحد قذر ذي ” فكان رده فعل والده هو الضحك والعفو عن ما فعله وتركه، وهنا بدأ يكتشف محمد فؤاد أنه قادر على التمثيل وكذلك الإقناع.

بدأ التمثيل وهو في عمر صغير السن حيث مثل وهو الصف الأول الإعدادي فكان يخرج المسرحيات ويكتبها كذلك وكان في وقت الأجازة فكان مثله مثل أخواته يضطر إلى العمل لكي ينفق على نفسه، فعمل كنجار، نقاش، جرسون.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.