فضَّل كرامته على تبويخ «الزعيم» له وتوفي إثر سكتة قلبية.. محطات في حياة «محمد الشرقاوي»

فنان كان لديه كل ما يؤهله إلي الشهرة والنجومية من أوسع أبوابها، ولكنه لم يكن في الإعتبار أن يصبح فنانًا ناجحًا، فقد عرف أن لديه موهبة فن الرسم وأيضًا إكتشف موهبته في كتابة الشعر، وبعدها بدأ يكتشف موهبته الفنية التمثيلية وبرع في الأدوار التراجيدية، وإحترف مهنة التمثيل وأصبح واحدًا من أشهر فنانيها، ولكنه أدرك أنه سوف لديه الكثير ليجسده في أدوار الكوميديا والفكاهة وبالفعل نجح بذلك، وتوالت أعماله الفنية ما بين سينما ومسرح ودراما تليفزيونية، إنه الفنان “محمد الشرقاوي” وبعض المحطات في حياته.

_315x420_eb453288bead5ee00fc8ff679b678fcb19259e815dadd9ba5fb5fcd4b05ea549

نشأته

في اليوم السادس عشر من شهر يناير عام 1954 ولد الفنان “محمد إسماعيل رشوان” وعرف فنيًا بإسم “محمد الشرقاوي”، في قرية منشية رضوان الكائنة بمحافظة الشرقية، وظهرت عليه ملامح الموهبة الفنية في الرسم خلال المرحلة الإبتدائية وحاول إستغلال تلك الموهبة بأن يقوم هو بالرسم لأصدقائه في مقابل حصوله على ساندوتشات منهم، وكان ذلك من أسباب زيادة وزنه وهو صغير، بحسب ما ذكره في إحدي اللقاءات التليفزيونيو التي أجريت معه.

وقد إمتلك موهبة الشعر خلال مرحلة الطفولة ولكن ذلك لم ينسيه موهبته الفنية في التمثيل التي قد إكتشفها الإخصائي الإجتماعي بمدرسته ورشحه إلي المشاركة في الإسكتشات التي تقدم على المسرح المدرسي، وبمرور الوقت إتسعت شهرته على مستوي مدارس الجمهورية، بعدما حصل على لقب أفضل ممثل أول على مستوي المدراس 36 مرة، حتى رأه الفنان الراحل حسن مصطفي وقرر أن يكتشفه ويساعده في الدخول إلي الوسط الفني.

2015_5_7_10_15_3_951

وفُتحت له أبواب المسرح على مصرعيها من خلال المخرج جلال الشرقاوي الذي رشحه إلي المشاركة في عدة مسرحيات، وأراد أن يعترف محمد الشرقاوي بتلك المساعدة الفنية لها، فقرر أن ينسب إسمه إلي إسم جلال الشرقاوي وأصبح يعرف بإسم محمد الشرقاوي منذ ذلك الحين، وبدأت يتعرف عليه الجمهور بعد مشاركته في مسرحية “راقصة قطاع عام” مع الفنانة سماح أنور والفنان يحيي الفخراني.

2015_5_7_10_15_5_232


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.