فؤاد خليل.. دكتور بدرجة فنان، عانى من الحصول على قرار علاج على نفقة الدولة إلى أن توفى

فؤاد خليل، ذلك الاسم الذي لا يزال يتذكره كل الأجيال على مدار أكثر من 25 عام، قدم الكثير من الأعمال الفنية المتميزة، التي نال من خلالها شهرة كبيرة، كما اشتهر بتقديم الأدوار الكوميدية مع كبار النجوم والنجمات، بينهم الفنان الراحل محمود عبد العزيز ويحيي الفخراني، الذي شاركهم في فيلم الكيف، الذي أنتج عام 1985، وقدم من خلاله شخصية ستاموني.

فؤاد خليل.. دكتور بدرجة فنان، عانى من الحصول على قرار علاج على نفقة الدولة إلى أن توفى 2 17/6/2017 - 6:24 ص

ولد الفنان الراحل فؤاد خليل في التاسع عشر من يوليو، عام 1940، بدايته مع الفن عندما كون فرقة هو ومجموعة من أصدقاءه، وهو بعمر 11 عام، وكان معه في هذه الفرقة الفنان الكبير محيي إسماعيل.

درس وتخرج الفنان الراحل من كلية طب الأسنان، وكان ذلك في عام 1961، واشترك في أول أعماله المسرحية عام 1968، إلى أن بدأت تنهال عليه الكثير من الأوار فيما بعد، وكانت أول مسرحية له بعنوان سوق العصر، ومن بعدها اتجه للسينما والتليفزيون.

صورة| شاهد كيف أصبح الثري السعودي طليق الفنانة غادة عبد الرازق بعد أن تقدم به العمر مع ابنته روتانا

لن تصدق من هو الفنان الذي قام بدور المومياء الفرعونية في مسلسل ريح المدام.. مفاجأة مذهلة

صور| هل تتذكرون بهاء جوز الخبرة في التجربة الدنماركية.. شاهد كيف أصبح شكله بعد اختفاء 14 عام !

في السينما قدم الكثير من الأعمال، لعل أشهرها دور ستاموني في فيلم الكيف، مع محمود عبد العزيز، وفيلم جاءنا البيان التالي مع كل من محمد هنيدي، حنان ترك، نهال عنبر، بالإضافة إلى أبو خطوة، الخطيئة السابعة، شورت وفانلة وكاب، الصاغة، نصف دستة مجانين، يا تحب يا تقب، وآخر أفلامه في عام 2004 مع مصطفي قمر في فيلم حبك نار، ومع أحمد حلمي في فيلم صايع بحر.

فؤاد خليل.. دكتور بدرجة فنان، عانى من الحصول على قرار علاج على نفقة الدولة إلى أن توفى 1 17/6/2017 - 6:24 ص

وكان للمسرح نصيب من أعماله الفنية، حيث قدم على خشبة المسرح، مسرحية راقصة قطاع عام، ومسرحية دربكة همبكة، مسرحية واد عفريت، ومسرحية الدنيا مقلوبة، وعدد آخر من المسرحيات الكوميدية والاستعراضية.

توقفت أعمال الفنان الراحل فؤاد خليل في عام 2014، وذلك بعد إصابته بوعكة صحية ألزمته الفراش، حيث أصيب بجلطة في القلب، ومرض الرعاش، وشلل رباعي، وظل طويلاً يتنقل بين المستشفيات حتى يحصل على قرار علاجه على نفقة الدولة، إلى أن توفي عن عمر يناهز الـ 72 عاماً، ورحل في يوم التاسع من أبريل عام 2012، بعد صراع طويل مع المرض.