“عشان متترميش”.. بالصور رحاب وعبد الله يطبعان دعوة فرحهم على جنيهات ورق

يوم الزفاف وليلة العمر، حلم يراود الكثير من الشباب المقبلين على الزواج، ويسعون دائما أن يكون يوم فرحهم متميزاعن غيره من الافراح التي شهدوها وتظل ذكراه عالقة بالأذهان مهما مر بهما العمر، وهنا تنطلق روح التميز والإبداع الشبابية في ابتكار العديد من الأفكار التي تميز عرسهم، وقد يعتبرها البعض أنها نوع من التقاليع التي تطرأ على المجتمع، فيما يراها البعض الاخر أنها دعوة للتميز وتقليل النفقات في ظل الظروف الإجتماعية التي يعيشها المجتمع المصري هذه الأيام

رحاب وعبد الله بيتكران دعوة فرح جديدة

“الحاجة أم الأختراع” جملة تتردد على أذهاننا هذه الأيام وخاصة في ظل الظروف الإقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد هذه الأيام، مما يدفع الشباب إلى الثورة على الكثير من الأفكار والتجهيزات الكثيرة المتعلقة بالأفراح لتوفير النفقات، فنجد أن هناك من يصنع أثاث منزله من الطوب بدلا من الأخشاب ومن يستغني عن النيش واستبداله ببرواز غير مكلف، والأمر لا يختلف مع رحاب وعبد الله عروسان من المنوفية قررا الثورة على دعوات الفرح التقليدية واستبدالها بما هو أوفر، فقد استغلت العروس دراستها للإعلان وقررت بالاتفاق مع عبد الله أن تميز دعوات فرحهما، فطبعتها على عملات ورقية لتوفير النفقات وحتى يستفيد منها الغير وعدم إهمالها، وتظل ذكرى عرسهم باقية في جيوب المصريين علقوا قائلين:”عشان متترميش”

وصرحت العروس رحاب بأنها لجأت إلى هذه الفكرة كنوع من تقليل النفقات وخاصة أن تكلفة أقل كارت دعوة لا تقل عن 2 جنيه ونصف وأن هذه الكروت يكون مصيرها في أغلب الأوقات الالقاء في سلة المهملات وبحكم دراستها في الإعلان فقد بحثت عن فكرة جديدة موفرة ماديا وفي نفس الوقت تخلد اسمها واسم حبيبها، فعرضت الفكرة على خطيبها عبد الله ووافق وبالفعل نفذوها.وقد انتشرت على مواقع التواصل الأجتماعي ونالت العديد من اعجاب الرواد الذين عبروا عن سعادتهم البالغة بالفكرة وتمنوا لهم التوفيق والسعادة في حياتهم الزوجية


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. Ahmed samir يقول

    اكيد لازم يعملوا كده مش هما من المنوفيه ??
    وبعدين ده اسمه تشويه للعمله اللي هيا رمز للبلد افرضوا وقعت في ايد اجنبي ده اسمه تخلف