عزيزي “سانتا” الخفي: Dear Secret Santa

أصبح Secret Santa أو سانتا الخفي هو كل ما ينتظره الجميع لتحقيق الأحلام، فقد كثر الحديث مؤخراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي عن Secret Santa الذي يحمل الهدايا والأحلام وكيف أن الجميع يتمنون وجوده، وقد جاء ذلك بالتزامن مع وفاة الفنان حسن كامي الذي فارق عالمنا منذ أيام فقط، حيث ترتبط معنا احتفالات رأس السنة الميلادية بأغنية شهيرة من التسعينات كانت بعنوان “هات أحلامنا يا بابا نويل” والذي كان يجسد شخصيته الفنان حسن كامي، تلك الأغنية يعرفها تماماً جيل الثمانينات وارتبطت معه بذكريات عيد رأس السنة.

Secret Santa

My Secret Santa

أما في هذا العام انتشر بين شباب العرب مصطلح My Secret Santa وهو أن يقوم أحدهم بتوصيل بعض الهدايا المحببة إلى شخص يحبه سواء كان الحبيب أو شخص من الأصدقاء أو حتى الأقارب، فما هي قصة ذلك السانتا الخفي ومن يكون صاحب تلك الفكرة الرائعة التي حازت على إعجاب الكثير من شباب وفتيات العالم وخاصة العالم العربي.

من هو صاحب لقب أول Secret santa

يُعَد الأمريكي لاريل دين ستيوارت هو الشخص الأول الذي استحق لقب Secret Santa، وذلك بعد أن عُرف في ولايته بأنه رجل الخير بعد أن قضى 20 عاماً من حياته في أعمال الخير الخفية التي لا يعلم عنها أحد، وقد كان يحرص على أداء تلك الأعمال بانتظام على مدار السنة ويُكثر منها مع اقتراب الأعياد والإحتفالات، حيث كان يعطي كل فقير ورقة مالية من فئة ال100 دولار وكان يرسلها عبر بوابات المنازل أو بطريقة خفية.

وبعد أن تم تدأول أخبار عن تلك المساعدات المادية التي يحصل عليها فقراء كنساس، قام أحدهم بتتبع لاري ستيوارت حتى تم التأكد من أنه هو من يقوم بذلك، وأطلق عليه Secret Santa.

الجدير بالذكر أن فكرة Secret Santa المعروفة بشكلها الحالي بدأ تطبيقها في الولايات المتحدة الأمريكية في عام 2007، وهو نفس العام الذي توفي فيه لاري ستيوارت.

وفي نهاية هذا العام نود أن نقول لكل شخص مهم في حياتنا:-

عزيزي سانتا الخفي، القلب لا يتمنى أكثر من حياة مريحة خالية من الهموم والمشاكل، والهدايا وحدها لا تكفي للحصول على السعادة، عزيزي سانتا، فقط كُن خفيفاً في حياة محبيك، لا تُرهقهم بالكثير من الضغوط، ولا تُسبب لهم المتاعب، عزيزي سانتا، كُن مِرِناً مَرِحاً مُتعاوناً، فكل ما يتمناه محبيك هو السعادة والسعادة فقط.