عدد ساعات النوم للمراحل العمرية المختلفة من الولادة وحتى المراهقة

تتساءل العديد من الأمهات عن عدد ساعات النوم اللازمه للأطفال وذلك رغبة منهن في معرفة إذا ما كان طفلها أو طفلتها يعاني من إحدي مشكلات النوم أم لا.

تختلف ساعات النوم في كل مرحله عمريه وما تحتاجه من عدد ساعات النوم وهي :

حديث الولادة

تبلغ عدد الساعات الاجماليه التي يحتاجها حديث الولادة ما يقارب ست عشرة ساعة إلى عشرين ساعة يوميا مع العلم أن عدد الساعات يختلف من رضيع إلى أخر، فبعض الرضع يقضون أغلب ساعات النوم خلال النهار، وبعضهم الاخر يقضونها خلال الليل ويتصف النوم في هذا العمر بأنه عميق نوعا ما لدرجه أن الأم تضطر في بعض الاحيان لأيقاظه كي يرضع.

الرضيع ذو السته أسابيع

ينام الطفل ذو السته أسابيع من خمس عشرة ساعة إلى ست عشرة ساعة يوميا وفي هذا العمر سيكون نومه قد أنتظم بشكل إجمالي ولكن تكون اغلب ساعات نومه في هذة المرحلة خلال الليل ويتسم أيضاً في هذة المرحلة بشكل عام.

الرضيع ذو الاربعة أشهر

ينام الرضيع ذو الأربعة أشهر من تسع ساعات إلى عشر ساعات يوميا يقضي منها ثمانية ساعات منها خلال الليل إضافة إلى أخذة لفترتين من القيلوله، وتأخذ فترة القيلوله الواحدة مايقارب الساعتين.

الرضيع من عمر سته إلى تسعة أشهر

ينام الطفل في هذة المرحلة العمريه إحدي عشر ساعة يوميا، فيقضي سبع ساعات منها خلال الليل إضافة إلى أخذة لفترتين من القيلوله، فتأخذ قيلوله الفترة الواحدة منها ما يقارب الساعه ونصف ويتميز نومه في هذة الفترة بالعمق ولكنه بدرجة أقل عمقا من نوم الطفل حديثي الولادة.

الطفل ذو العام الواحد إلى ثلاثة أعوام

ينام الطفل في هذة المرحلة من عشر ساعات إلى إحدي عشر ساعه بشكل يومي، فيقضي من سبع إلى ثماني ساعات منها خلال الليل بالإضافة إلى أخذة لفترتين من القيلوله مدتها الزمنيه ساعة ويتميز نومه في هذة الفترة بالعمق نوعا ما وذلك بسبب شعورة بالإجهاد نتيجة لكثرة الحركة واللعب واللهو، ولكن عمق النوم في هذة المرحلة يكون نسبيا ويختلف من طفل لآخر، وتعتبر هذة المرحلة مهمه جداً وذلك لأن يبدأ الآباء والأمهات فيها بتعويد أطفالهم على النوم بمفردة ويستحب أن تعلم الأم طفلها على فعل بعض الأشياء قبل الذهاب إلى النوم مثل تناول كأس من الحليب الدافئ وتنظيف أسنانهم وقراءة بعض القصص.

 الطفل ذو الأربعة أعوام إلى الخمس أعوام

ينام الطفل في هذة الفترة من ثماني ساعات إلى عشر ساعات بشكل يومي فمنهم من ينام كل هذة الساعات خلال الليل فحسب دون أخذة لقيلوله خلال النهار، ومنهم من يأخذ قيلوله بعد العودة من المدرسة بسبب لشعورة بالأرهاق وبشكل عام فأن المشاكل المتعلقة بالنوم تقل بشكل ملحوظ خلال هذة المرحلة العمريه.

 المراهق ذو الثلاث عشر عاما إلى الست عشر عاماً

يحتاج المراهق في هذة المرحلة العمريه من عشر ساعات إلى أثني عشر ساعة للنوم يوميا وهنا يجب على الأم مساعدة طفلها على تنظيم وقته بالشكل الصحيح والذي يضمن له الموازنة بين دراسته ولعبة ونومه لمدة كافيه من الوقت تساعدة في القيام بنشاطات اليوم التالي بحيويه ونشاط.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.