عبير صبري تدافع عن فيلم “أصحاب ولا أعز”: لا يدعو للمثلية.. ومنى زكي قدمت الدور بامتياز

دافعت الفنانة عبير صبري، عن فيلم “أصحاب ولا أعز” الذي تقوم ببطولته النجمة منى زكي، وتعرض لانتقادات شديدة عقب طرحها على منصة “نتفليكس” يوم الخميس الماضي.

عبير صبري تدافع عن فيلم "أصحاب ولا أعز": لا يدعو للمثلية.. ومنى زكي قدمت الدور بامتياز

وقالت عبير صبري، في منشور لها عبر حسابها الرسمي على موقع “انستجرام” أن الفيلم واقعي لدرجة صادمة، ويكشف ما الذي تسببت به وسائل التواصل الاجتماعي من سلبيات لا حصر لها.

وأضافت عبير، أن الفيلم يكشف الخيانات الزوجية، والحقائق المخبأة، والأفكار التي لا نرضى عنها رغم وجودها في حياتنا، مشيرة إلى أن الفيلم لا يدعو للمثلية كما يروج البعض، ولكن يكشفها فقط.

وتابعت عبير، أن الفيلم يستعرض الحريات التي نختلف عليها، وأساليب التربية في وقتنا الحالي، وازدواج الشخصية، معربة عن اندهاشها من الانتقادات التي تعرض لها فيلم وصفته بأنه ذو مستوى فني عالي جدًا.

وعن أداء منى زكي بالفيلم، قالت عبير صبري، أنها قدمت دور إنساني بامتياز رهيب، هي وإياد نصار، ونادين لبكي، مؤكدة أن الفيلم يجعلنا نشاهد أمراضنا التي نراها ونعرفها أو حتى لا نعرفها ونسكت عنها ونخفيها خوفًا من أنفسًا وخوفًا من المجتمع.

“أصحاب ولا أعز” هو فيلم من إنتاج “نتفليكس” مأخوذ من الفيلم الإيطالي “غرباء بالكامل”، من بطولة: نادين لبكي، ومنى زكي، وإياد نصار، ودياموند بو عبود، وعادل كرم، وجورج خباز، وفؤاد يمين، من تأليف: فيليبو بولونيا، وإخراج: وسام سمايرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.