التخطي إلى المحتوى
باعت مُمتلكاتها لتأسس جمعية خيرية وأنقذت زوجها قبل أن يلحقه الموت بـ «رؤية».. محطات في حياة بنت مداح النبي «عبلة الكحلاوي»

  • حياتها الشخصية

فهي قد تزوجت من الرائد المهندس ” ياسين بسيوني” وهو من أحد أبطال حرب أكتوبر، وكانت تعيش معه في مستوى أقل من مستواها ولكنها لم تنزعج من هذا وكانت تحب زوجها ومن شدة حبها لزوجها فقد رأت رؤية أنه سوف يتعرض إلى مكروه، وطلبت منه عدم ذهابه إلى وحدته العسكرية ولكنه انزعج منها، وبالفعل فقد أنقذت حياته حيث تلك الوحدة قد تم قصفها بالفعل وعاد بالفعل ليعتذر منها عما بدر منه من غضب.

محمد الكحلاوي
  • الصدمات في حياتها

تعرضت عبلة الكحلاوي لصدمة شديدة كبيرة عندما توفى زوجها الذي أحبته بشدة والتي تراها في منامها بشكل كثير وهو من الصالحين المجاهدين ولكنها تشعر بفراقه، وجاءت لها الصدمة  الثانية وهي وفاة والدتها في عام 2011 وهي كانت تساعدها على إبتلاءات الحياة التي تتعرض لها.

كما أنها عملت على بيع الكثير من أملاكها لتأسيس جمعية ” الباقيات الصالحات” وهي جمعية تهتم بالأيتام ومرضى السرطان، الزهايمر.

التعليقات

  1. مقال متميز ..لبعض أجزاء من حياة داعية أسلامية رباها والدها على حب الله ورسوله الكريم وعلى النهج السليم للأسلام وكذا حب المساكين والعطف عليهم ومساعدتهم ..طوبى لهذه العائلة الكريمة من أب وأم وأبناء وبارك الله فيمن بقى ورحم الله من رحل منهم .. فهم مثال للأسرة الأسلامية التى أرادها الله ورسوله..!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.