عبدالمنعم اسماعيل حكاية كومبارس انهي حياته في النيل

عبد المنعم إسماعيل ظهر في زمن الفن الجميل وكان وجهه مألوف لدي كثيرين منا إلى الآن فالكثير منا يعرفه شكلا ويجهل اسمه مثله مثل باقي الكومبارس الذي يستعين بهم المخرجون في الأفلام السينمائية وشارك فيما يقرب من 290 فيلم ورغم حبه للفن وتفانيه لمهنته ألا أن الكثيرين لا يعرف انه لفي نهاية مأسوية في نهاية عمره لم يتوقعها احد.

عبدالمنعم اسماعيل حكاية كومبارس انهي حياته في النيل 1 4/11/2017 - 6:21 م

ولد عبد المنعم إسماعيل في 3 نوفمبر 1907 هو من اشهر كومبارسات السينما المصرية في عهد أفلام الأبيض والأسود صاحب الأدوار القصيرة التي لا تتعدي المشهدين وصاحب الأدوار الشعبية التي ألصقها به المخرجين ومع كل هذا الكم من الأعمال الفنية والأفلام السينمائية الا انه لم ينقطع أو يتمرد على أدواره وشارك كبار النجوم أعمالهم الفنية وكان من اهم الأعمال التي شارك فيها “قنديل أم هاشم مع شكري سرحان وسميرة أحمد وفيلم خان الخليلي و3 لصوص، الزوج العازب، هي والرجال، جواز في خطر.. وغيرها من الأعمال الفنية.

تميز عبد المنعم إسماعيل الكومبارس المشهور بأداء الأدوار الشعبية ودور المعلم وقد حصر في هذه الأدوار لملامح وجهه وتكوينه الجسماني بالإضافة الي انه برع أيضا في الأدوار الكوميدية ومنها “في الهوا سوا، أبو حلموس، حظك هذا الأسبوع، الستات ميعرفوش يكدبوا، بنات حوا، اوعي تفكر ”

وقبل رحيله بعامين لم يطلبه المنتجين والمخرجين في أي أعمال فنية ولم يجد ما يلبي به احتياجات أسرته وأبنائه وقاموا بطرد أبنائه لعدم سدادهم المصروفات الدراسية وكانت هذه هي القشة التي قطمت ضهر البعير حيث انه لم يتحمل وقرر لنفسه نهاية مأسوية حيث الفي بنفسه في مياه النيل ورحل عن عالمنا وهو يبلغ من العمر 63 عاما.