عايدة عبد العزيز فنانة بسبعة أرواح..تعرف على 8 معلومات عنها في عيد ميلادها الـ 81 ولماذا أطلق عليها هذا اللقب

عايدة عبد العزيز.. فنانة كبيرة اختفت عن الساحة الفنية منذ فترة كبيرة ولم تظهر مؤخراً في أي أحداث فنية.. الفنانة عايدة عبد العزيز التي تحتفل اليوم بعيد ميلادها الـ 81  صاحبة الأدوار المعقدة التي لم يستطع أحد تجسيدها وحققت نسب نجاح غير متوقعة لما تتمتع به من موهبة وكارزما في تجسيد أدوار خاصة.

عايدة عبد العزيز

مولدها ونشأتها :-

1 – ولدت عايدة عبد العزيز عبد الرحمن بالقاهرة.، في 27 أكتوبر 1936، لأبوين متوسطي الحال، ترعرعت وسط الحارة الشعبية المصرية، اكتسبت شخصيتها القوية منها

2- حصلت الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز على دبلوم المعلمين عام 1956، وحصلت في عام 1959 على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية، بعد حصولها على البكالوريوس عملت بالتربية والتعليم كمشرف على تدريب الفرق المسرحية بالمدارس.

3- بدأت رحلتها الفنية من خلال الإذاعة حيث كان أول أعمالها أوبريت «يوم القيامة»، على المسرح الغنائي عام 1961 وبعدها بدأت التفكير في الاتجاه إلى المسرح القومي لبداية مشوارها من هناك

حياتها الشخصية :-

4- عايدة عبد العزيز لم تكشف عن أسرار كثيرة ضمن حياتها الشخصية لوسائل الأعلام حيث كانت تحرص كثيراً على أخبار حياتها الشخصية بعيداً عن الفن حيث تزوجت من الفنان والمخرج المسرحي أحمد عبد الحليم، وعدها قررا السفر سويا إلى لندن عام 1962، وهناك بدأت الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز دراستها العليا حيث حصلت على دورة تدريبية في الحركة المسرحية والصوت حتى تكتسب خبرات كبيرة وظلت في لندن خمس سنوات قبل أن تقرر العودة إلى مصر للبدء فيها بفكر جديد للفن المسرحي.

5- عادت  الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز من إنجلترا في عام 1967، حيث بدأت في العمل بشكل مختلف في  مسارح الدولة، وقدمت عددا كبيرا من المسرحيات برفقة زوجها حيث شاركت في عدد كبير من المسرحيات، مما أخر مشاركتها في السينما لعدة سنوات.وتعتبر مسرحية، “دائرة الطباشير”، من أشهر أعمالها المسرحية، وبعدها قدمت  “ملك يبحث عن وظيفة”، “النجاة”، “المهاجر”، “لعبة السلطان”، “السيرك الدولي”.

6 – اتجهت الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز إلى السينما متأخرة سنوات كبيرة بسبب اهتماها الأول بالمسرح حتى تظهر بأدائها الممتاز والمقنع لكل من عمل معها حيث قدمت عددا من الأعمال السينمائية أبرزها “فجر الإسلام”، “بحب السيما”، “النمر والأنثى”، “بوابة إبليس”، “الواد محروس بتاع الوزير”، “خلطة فوزية”.

سبب تسميتها فنانة بسبعة أرواح :-

7- أطلق بعض النقاد على الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز ألقاب كبيرة منها ملكة المسرح القومي وغيرها ولكن كان أبززها لقب ” ففنانة بسبعة أرواح “ لأنها واحدة من النجمات اللاتي يجدن لعب كل الأدوار بشكل متميز ومتخلف، فلم تصنف على أنها متخصصة في نوع معين من الدراما.

سبب أختفاءها واعتزالها الفن

8- اختفت الفنانة الكبيرة عايدة عبد العزيز عن الساحة الفنية بعد وفاة زوجها المخرج المسرحي الكبير أحمد عبد الحليم عام 2013، حيث أصيبت بعدها الفنانة الكبيرة بحالة اكتئاب شديدة، فلم تشارك بعدها في أي أعمال فنية سوى دور صغير في مسلسل “دهشة” للفنان الكبير

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.