عاش يتيمًا ومات مريضًا محطات مؤثرة في حياة الفنان الراحل خالد صالح

خالد صالح هو واحد من ألمع النجوم في السينما المصرية قدم العديد من الأعمال السينمائية الناجحة التي ستظل عالقة في أذهان جماهيره في مصر والوطن العربي بدأ التمثيل وتفرغ له وهو في سن السادسة  والثلاثون ونظرا لموهبته الفنية لمع نجمه سريعا حيث برع  في تجسيد أدوار الشر والجبروت وأيضا الأدوار المعقدة ومن أشهر أعماله السينمائية فيلم تيتو، عمارة يعقوبيان، الجزيرة، هي فوضى ومن أعماله الدرامية مسلسل بعد الفراق، سلطان الغرام.

عاش يتيمًا ومات مريضًا محطات مؤثرة في حياة الفنان الراحل خالد صالحش يتيمًا ومات مريضًا محطات مؤثرة في حياة الفنان الراحل خالد صالح

محطات في حياة خالد صالح.

رحل الفنان خالد صالح بعد معاناة من مرض القلب وكان يشعر بآلام في قلبه وتوفي بعد إجرائه جراحة بالقلب بستة ايام نشأ خالد صالح يتيم الوالدين، حيث توفت والدته في سن صغير،   ومات والده بعد ذلك ليشعر بعدها بوحدة كبيرة قام شقيقه الأكبر “انسان ” برعايته وكان يعمل معه في مصنع للحلويات ولكن قام شقيقه بفصلة من المصنع، لأنه لم يكن ملتزمًا بمواعيد العمل، توفي شقيقه انسان بمرض القلب الذي مات به خالد صالح.

تخرج من كلية الحقوق وعمل في الكثير من الأعمال المهنية قبل دخوله عالم التمثيل كانت تربطه علاقة صداقة قوية بينه وبين الفنان خالد الصاوي بعد أن كانا يدرسان سويا بكلية الحقوق تزوج من الدكتورة هالة وأنجب ولدين وفتاة، من بين أحلامه التي كان يأمل أن يحققها إنشاء مصنع للحلويات الشرقية خاصة انه كان له تجربة سابقة في العمل بالحلويات مع شقيقه فبل دخوله الفن توفي خالد صالح في 25- 9 عام 2014 على إثر مضاعفات عملية القلب المفتوح التي أجراها تاركاً رصيد فني كبير ومحبة في قلوب جماهيره لا تمحى.