عادل إمام يروي تفاصيل زيارته للعراق في عهد صدام حسين


عادل إمام يعتبر واحداً من أقوى وأبرز الفنانين في مصر والوطن العربي بأكمله، ويتمتع بشعبية جارفة على عكس الكثير من الفنانين في أبنا جيله، وبدأ حياته الفنية في سن مبكرة، وحقق من خلال أعماله الفنية سواء السينما أو المسرح أو التليفزيون نجاحات منقطعة النظير.

ولد الفنان عادل إمام بمحافظة الدقهلية في السابع عشر من مايو عام 1940، درس وترج من كلية الزراعة، وكانت بدايته الفنية بأدوار صغيرة في بعض الأفلام السينمائية، ولكنه سرعان ما أثبت قوته الفنية حتى زادت الشهرة في سبعينات القرن الماضي.

اشتهر بتقديم الأفلام ذات الطابع السياسي، مثل فيلم احنا بتوع الأتوبيس مع الفنان الراحل عبد المنعم مدبولي، وناقش العديد من القضايا الهامة في أفلامه مثل فيلم حسن ومرقص مع الفنان العالمي عمر الشريف، والعديد من هذه النوعية.

كغيره كالكثير من الفنانين الذي يذهبون لبعض الدول لعرض أعمالهم الفنية، خاصةً المسرحية، ذهب الفنان الكبير عادل إمام إلى دولة العراق في إطار مبادرة النفط مقابل الغذاء في السنوات الماضية، وذلك لعرض إحدى مسرحياته على خشبة المسرح في العراق، وروي خلال لقاءه بالإعلامية هالة سرحان في لقاء سابق العديد من الأسرار والتفاصيل الخاصة بتلك الزيارة.

أثناء زيارته لدولة العراق في إحدى السنوات، حيث كان مقرر له عرض إحدى المسرحيات هناك، وكان في استقباله لدى وصوله المطار مجموعة كبيرة من الشرطة والحرس العراقي، بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من المصورين والصحفيين.

يروي الزعيم عادل إمام تفاصيل مثيرة حول تلك الزيارة، حيث قال أنه قبل بداية العرض المسرحي المقرر له في العراق، تفاجئ الزعيم بوجود أعداد ضخمة من الأمن العراقي أمام المسرح وكلهم يحملون الأسلحة النارية، وأضاف أنه شرط عليهم عدم استكمال العرض إلا برحيل هذه الحراسات على الفور.

و أضاف، أن أحد المشاهد في المسرحية من المفترض أن يكون المشهد عبارة عن شخص يفتح تابوت ويخرج منه ومعه سلاح ليضرب بالنار، وهنا قال الزعيم أنه شعر بالخوف إذا فهم الحرس العراقي أن هذا الشخص إرهابي أو مجرم ومن ثم يضربوننا بالنار جميعاً بسبب مشهد تمثيلي.

أما عن سبب حراسة المسرح قيل أنه بسبب عم تعرض أعضا الفرقة لأي مناوشات أو مضايقات، أو خوفاً من الهجوم من جانب أي شخص.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. مواطن عربي يقول

    عادل امام فنان متملق للحكام اذا كانو في سده الحكم واول شخص يهاجمهم اذا خرجو من الحكم معروف عنه مرتزق ومنافق