ظُلم فنيًا وتوفي اثناء تصوير احدي المشاهد وسط ذهول من حوله.. ما لا تعرفه عن الفنان الراحل «متولي علوان»

مشواره في مجال الدراما

بدأ الفنان متولى عنان مشواره الفني في مجال الدراما في منتصف السبعينات، والتي كانت أدواره يغلب عليها الطابع الديني، ومنها: «الرحمة المهداة، الإمام محمد عبده، الآنصار»،   ومن اشهر أعماله دوره في «أبناء في العاصفة»، عام 1978، كما أنه اشترك في مسلسل «أحلام الفتى الطائر»، مع الفنان عادل إمام عام 1978، إلى جانب فيلم «أيظن»، عام 2006، والذي قام فيه بدور عضو لجنة اختبار الأصوات، ةاشتهر خلالها بجملة «ده صوت»، والتي استخدمت بعدها في إطار «الكوميكس»، كما أدى دور في  فيلم «بوحة»، عام 2005،  إلى جانب عدد كبير من المسلسلات والأفلام، والتي تجاوزت أعماله الـ 170 عمل فني.

ظُلم فنيًا وتوفي اثناء تصوير احدي المشاهد وسط ذهول من حوله.. ما لا تعرفه عن الفنان الراحل «متولي علوان» 1 1/2/2018 - 5:35 م

أحد أبرز «كومبارسات السينما»

على الرغم من اشتراك الفنان متولي علوان في العديد من الأعمال الفنية ومع عمالقة السينما مثل اشتراكه في فيلم «قاهر الزمن»، عام 1987، إلا أنه مشهور بالأدوار الثانوية فهو يعتبر أحد أبرز «كومبارسات السينما»، كما أنه صرح خلال حوار له أنه يختار أدواره بعناية ويغلق على نفسه حجرته تحضيرًا لعمل حيث قال:

 «لازم أكون متعايش مع كل دور معايشة كاملة فنية وثقافية واجتماعية، بامنع أي حد يدخل عليّا إلا إذا كان بكوباية شاي أو قهوة، وأتخيل حياة الشخص ونظرته وأسلوبه وطريقة كلامه حتى أقوم بالدور على الوجه الأكمل، وأما ييجي دور جديد ألغي الشخصية القديمة وابتدي معايشة للجديدة، حياتي كلها كانت كده».

وفاته

رحل عنا الفنان متولى علوان في 30 ديسمبر عام 2008، أثناء تصوير مسلسل «أدهم الشرقاوي»، حيث كان يشارك بدور الشيخ، فبعد اجتماع طاقم العمل وتناول وجبة الإفطار، اتجه الجميع إلى التصوير، وبينما هو يقوم بدوره، ويقول جملنه «وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلَا تَفَرَّقُوا»، ثم نطق الشهادتين، واعتقد طاقم العمل أنه يقوم بدوره حيث صقف الجميع له، ولكنه لم يتحرك فحاول أحدهم مساعدته في الوقوف على اعتبار أنه متقدم في السن، ليفاجأ طاقم العمل بموت الفنان متولى علوان بعدها أثناء التصوير، ومن ثم تم الاستعانة بالفنان أنور عبد المنعم ليُجسّد الدور.