طلبت من زوجها الطلاق.. فكان رد فعله غريب جدا

كثيرا ما يحدث في حياتنا اليومية من مشاكل وخاصة في الحياة الزوجية، إن الحياة الزوجية تعد من أعظم أنواع الشركات فهى شركة تدوم طول العمر بين الرجل وزوجته، لاتخلو الحياة من المشاكل والشد والجذب بين أى زوجين، ولكن هناك من يتدارك سياسات الحياة ويعلم أن الحياة لابد أن يكون فيه الحلو والمر وأن الحياة لا تخلو من المشاكل والمناقشات، فدعونا نتعرف على تلك المشكله بين تلك الزوجين ونتعرف كيف تصرف الزوج في هذه المشكلة:

طلبت من زوجها الطلاق.. فكان رد فعله غريب جدا 1 28/1/2019 - 9:35 م

-كانت الزوجة تتحدث مع زوجها في مواضيع تخص حياتهم الزوجية وفي لحظة إنقلبت الأمور وتحولة بسبب كلمة سيئة خرجت من فم الزوجه، وأثناء هذا الشجار طلبت الزوجة من زوجها الطلاق، مما أدى إلى إشعال غضبه

-فأخرج الزوج من جيبه ورقه وكتب عليها((نعم..أنافلان إبن فلان أؤكد وأنا بكامل قواى العقلية أننى أحب زوجتى ولا أريد التخلى عنها، ومهما كانت الظروف ومها فعلت سأظل متمسكا بها، ولن أرضى بزوجة أخرى تشاركنى حياتى، وهى زوجتى للأبد))ثم وضع الورقة في ظرف وسلمها لزوجته وخرج من المنزل  غاضبا حتى لا تشعر زوجته بشئ

-عند ذلك شعرت الزوجة بالذنب وشعرت بهذا الخطأ وسرعت طلبها للطلاق، فهى في ورطة الآن ماذا تقول؟ وماذا تفعل؟ كل هذه الأسئله جعلتها في حيرة من أمرها.

-عاد الزوج فجأة إلى البيت، ودخل غرفته مسرعا دون أن يتكلم بكلمة واحدة، فلحقت به زوجته وطرقت عليه الباب، فرد عليها بصوت عإلى :

-ماذا تريدين؟

-فقالت الزوجه بصوت منخفضا وخائف أرجوك أفتح الباب، أريد التحدث معك، ثم بعدها قرر ماذا تفعل؟

-وبعد تفكير من الزوج قام بفتح الباب، ليجد زوجته حزينة وتطلب منه أن يسأل الشيخ، وأنها نادمة على مافعلت وأنها لاتقصد ماقالت.

-فرد عليها الزوج..هل أنتى فعلا نادمه على مافعلتى؟

-فردت عليه بصوت منكسر..نعم والله نادمه على مافعلت، ولم أقصد ماقلت.

-بعد ذلك طلب الزوج من زوجته أن تفتح الورقة وتقرأ مافيها، قامت الزوجة بفتح الورقة وقرأت مافيها ولم تصدق نفسها وغمرتها الفرحة وهى تقرأ الورقة وبعدها قامت إلى زوجها وقبلت يديه وهى تبكى وقالت والدموع تسيل من  عينيها :

-كادت حياتى تنتهى بكلمة سيئة، ولكنها بدأت من جديد بعد هذا الكلام الجميل الذي كتبته في هذه الورقة، والله أن هذا((الدين))عظيم حيث أنه جعل((العصمة))في يد الزوج ولو جعلها بيدى لكنت طلقتك عشرون مرة.