طريقة لانبات ونمو شعر الذقن “اللحية”

طريقة نمو شعر الذقن، اللحية هي الشعر الذي ينبت على الذقن والخدين للرجال، وهي عادة تعتبر دلالة على البلوغ عند الرجال ضمن عدة أمور أخرى مثل نمو شعر العانة والابط، خشونة الصوت، نمو العضلات. لكن في بعض الأحيان يتأخر نموها أو تكون ضعيفة بالرغم من حدوث البلوغ. وعلى مر التاريخ يوجد العديد من الذين كانوا يطلقون لحاتهم التي كانت تدل ضمنا على الحكمة أو المرتبة العالية أو القوة الجنسية.

طريقة لانبات ونمو شعر الذقن "اللحية" 2 25/2/2018 - 5:37 م

يُعتبر شعر اللحية رمزاً للذكورة، حيث يبدي العديد من الشباب والرجال اعتزازاً كبير في إبراز الشوارب واللحى. تختلف الأذواق حتماً، لكن النظرة السائدة لوسامة الشاب تتجلى عادةً بإرخاء اللحية بمختلف أشكالها تختلف طريقة تصفيف الشوارب واللحى مع اختلاف الأزمنة. وإذا رغبت بإرخاء اللحية بمختلف أشكالها، يجب أولاً أن يكتمل شعر الذقن لديك، حتى تتمكن من تصفيف الشكل الذي ترغبه. لكن لسوء الحظ، يعاني بعض الشباب من صعوبة في الحصول على لحية كثيفة، ونمو شعر الوجه بشكل صحي وسريع. ويعود ذلك لعدة أسباب إما وراثية أو سوء تغذية أو خلل في مستوى الهرمونات الذكرية.

طريقة لانبات ونمو شعر الذقن "اللحية" 1 25/2/2018 - 5:37 م

للحصول على أفضل طريقة لانبات ونمو شعر الذقن إليك النصائح التالية :

الحفاظ على نظافة ورطوبة البشرة :

فالزيوت والأوساخ والجلد الميت يشكل حاجز منيع يستحيل على بصيلات الشعر اختراقه. لذلك إذا حافظت على نظافة بشرتك، تعزز نمو شعر اللحية سريعاً، ويتم ذلك كما يلي:

  • تنظيف البشرة صباحاً ومساءً بواسطة الماء الدافئ ومنظف البشرة، سواء كان سائلًا أو رغوياً، المهم أن يناسب طبيعة بشرتك.
  • غسل الوجه بالماء فقط خلال النهار عند التعرق الشديد، أو تشكل طبقة دهنية على البشرة، أو الإحساس بوجود بعض الأوساخ.
  • استخدام مقشر لطيف للبشرة مرة أسبوعياً، لإزالة طبقة الخلايا الميتة بسهولة.
  • بعد تنظيف البشرة، استخدام مرطب لطيف للحفاظ على الرطوبة، ومنع الخلايا الميتة من التجمع وانسداد المسام. حيث يؤمن ترطيب البشرة بيئة أفضل لتسريع نمو الشعر.

الحصول على كمية كافية من المواد الغذائية يومياً :

تناول كميات كافية من البروتين والدهون الصحية ضمن نظامك الغذائي.
فالبروتين والدهون تحفز على نمو الشعر، بما في ذلك شعر اللحية يتكون الشعر من البروتين، وتغلف الشعرة الصحية بالدهون والزيوت. وبالتالي فأنت بحاجة إلى تناول البروتين والدهون حتى تضمن نمو الشعر. كما يعمل البروتين والدهون على زيادة هرمون التستوسترون عند الرجال. وبالتالي فهو أسلوب آخر لتسريع نمو اللحية يتواجد البروتين في اللحوم والدجاج والأسماك والبيض والبقول والمكسرات. لكن يفضّل الانتباه لكمية البيض والدهون الحيوانية المتناولة، خوفاً من حدوث مشاكل صحية أخرى.
ابتعد عن الحلويات والسكريات.
فالسكريات تضعف بنية الشعر، وبالتالي تعيق نمو شعر اللحية. لكن السكريات الطبيعية المتواجدة في الفاكهة غير ضارة، وليست كالتي تتواجد في السكاكر والحلويات المصنعة و المشروبات الغازية.

تناول كمية كافية من الماء والسوائل :

يدخل الماء في كافة العمليات الحيوية للجسم. لذلك يجب الحصول على كمية كافية يومياً لتعزيز نمو شعر اللحية. أي يجب تناول ثمانية أكواب (ليترين) من الماء يومياً.

تدليك البشرة :

تحفز عملية التدليك بصيلات الشعر على النمو، عن طريق تحسين تدفق الدم للوجه. وبالتالي تغذية بصيلات الشعر، ونمو اللحية بشكل أسرع. ويفضّل أن يتم التدليك بشكل دائري لمدة 10-15 دقيقة صباحاً ومساءً.

الإقلاع عن التدخين :

لأن مادة النيكوتين الموجودة في تبغ السجائر تعيق قدرة الجسم على امتصاص المواد الغذائية اللازمة لنمو الشعر. كما تقلل الدورة الدموية عن طريق تضييق الأوعية الدموية. وبالتالي يسبب التدخينضعف الجهاز المناعي، وتصبح بصيلات الشعر غير قادرة على النمو.

الحصول على ساعات نوم كافية :

خلال عملية النوم يتم تعويض الخلايا التالفة في البشرة. ويتم تجديد الخلايا والأنسجة. مما يساعد على نمو الشعر واللحية سريعاً. لذلك إذا نمت أقل من ست ساعات يومياً، تعرقل نمو الخلايا والأنسجة، وبالتالي نمو اللحية. أفضل مدة زمنية للنوم يومياً هي ثماني ساعات ليلاً.

تجنب الضغوطات والتوتر :

تؤثر الحالة النفسية على كافة العمليات الحيوية والفيزيولوجية في الجسم. ومن ضمنها نمو شعر الوجه وصحة البشرة بالكامل. فالضغوطات البدنية والنفسية تؤثر على الجهاز المناعي، وتحدّ من نمو الخلايا. لذلك يجب عليك الابتعاد عن أجواء التوتر قدر الإمكان و القيام بعمليات الاسترخاء. وإزالة التوتر لضمان صحة جسمك وبشرتك ونمو لحيتك.

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم :

إن أهمية التمارين الرياضية يومياً تماثل أهمية النوم. فهي من العناصر الأساسية للحفاظ على وظائف الجسم، وتعزيز العمليات الحيوية، والتي من ضمنها نمو شعر اللحية أيضاً.
يفضّل التركيز على التمارين الرياضية التي تعزز الدورة الدموية. فالدورة الدموية الجيدة تساعد في الحفاظ على مستوى عالٍ من معدل التمثيل الغذائي في الجسم. و بعبارة أخرى، فإن جميع العناصر الغذائية المتناولة التي تحفز على نمو الشعر سوف تصل إلى بصيلات الشعر بشكل أسرع بكثير، إذا واظبت على ممارسة الرياضة كالمشي لمدة نصف ساعة يومياً.

العلاجات الطبية لتسريع نمو شعر اللحية:

فيناستريد :
و هو علاج فموي يستخدم لتحفيز نمو شعر الرأس عادةً. لكن كما في محلول المينوكسيديل أثبت فعاليته في تسريع نمو شعر الوجه أيضاً.
تعمل مادة فيناستريد على زيادة نسبة هرمون التستوسترون بمقدار 10-20٪‏. وبالتالي زيادة شعر الوجه والجسم أيضاً. لكن هذا الدواء يحتاج لوصفة طبية. ويؤخذ عادةً مرة يومياً في نفس الموعد. ويجب اتباع التعليمات تماماً والحذر من تجاوز الجرعة.

هرمون التستوسترون :
فالرجال الذين يعانون من صعوبة نمو شعر الوجه، قد يكون السبب انخفاض نسبة هرمون التستوسترون لديهم. و بالتالي فإن استخدام علاج التستوسترون يُبدي فعالية في تحفيز نمو شعر اللحية.
يستخدم علاج التستوسترون عادةً عن طريق حقن عضلية أو علاجات موضعية. كما تتواجد علاجات فموية أيضاً لكنها قد تسبب تلف للكبد، لذلك لا ينصح باستخدامها.
يجب أن تتم مراقبة العلاج بواسطة هرمون التستوسترون من قبل الطبيب بعناية. لأن فرط استخدام هرمون التستوسترون من الممكن أن يثبط نمو الشعر في الواقع. بالإضافة لعدة تأثيرات سلبية أخرى عند تجاوز الجرعة المسموحة. لكن لا يُعتبر العلاج بواسطة هرمون التستوسترون حلاً سريعاً لنمو شعر الوجه، فمن الممكن أن تحتاج لمدة سنة حتى تحصل على النتيجة المطلوبة.

الجراحة التجميلية لزراعة الشعر :
في حالات معينة لا ينجح معها أي علاج سابق. لذلك يلجأ الرجل (إن كان يشعر بالانزعاج من عدم نمو شعر الوجه) إلى الحل النهائي وهو الجراحة التجميلية المماثلة لعمليات زراعة الشعر. حيث يقوم الطبيب بأخذ بعض بصيلات الشعر النشطة، والتي تنمو سريعاً من مناطق أخرى من الجسم، وزرعها في منطقة اللحية. لكن يتطلب العلاج أيضاً سنة أو سنتين للحصول على النتيجة المطلوبة، كما هو الحال في علاج التستوسترون.

العلاجات المنزلية الموضعية لتسريع نمو شعر اللحية :

نبات الكينا :
تساعد هذه النبتة على تحفيز نمو الشعر. لكن لا يجب وضع زيت نبات الكينا مباشرةً على البشرة. بدلاً من ذلك يجب تمديدها مع الماء، أو استخدام المستحضرات الحاوية على نبات الكينا.
تتم عملية التمديد عن طريق مزج مقدار من زيت نبات الكينا مع أربعة مقادير من الماء. (مثلاً ملعقة صغيرة من زيت نبات الكينا مع أربع ملاعق صغيرة من الماء). تطبق مباشرةً على الجلد بواسطة قطنة مرتين يومياً. وفي حال حدوث تهيج أو طفح جلدي للبشرة، يجب إيقاف استخدام العلاج، وغسل الوجه مباشرةً بواسطة الماء.
أو يمكنك استخدام منظف للبشرة أو كريم ترطيب البشرة الحاوي على نبات الكينا، وهو أكثر استخداماً من زيت نبات الكينا عادةً.

مزيج من زيت أملا ومسحوق أوراق الخردل :

من الممكن الحصول عليهم من عند العطار. حيث يعتبر زيت أملا من أفضل الأساليب الطبيعية المساعدة على نمو الشعر.

و يتم استخدام الوصفة كما يلي:

  • وضع ربع كوب (60 مل) من زيت أملا مع ثلاث ملاعق كبيرة (45 مل) من مسحوق أوراق الخردل.
  • مزج المكونات جيداً إلى أن تتشكل عجينة سهلة المد على البشرة.
  • توضع العجينة على اللحية، وتترك لمدة 20 دقيقة ثم تغسل بالماء.
  • و من الممكن الاحتفاظ بما تبقى من العجينة في الثلاجة لمدة يومين أو ثلاثة أيام. وللحصول على أفضل النتائج تكرر العملية مرتين يومياً.

مزيج من القرفة المطحونة مع عصير الليمون:

يساعد مزج هذه المكونات وتطبيقها على تحفيز نمو شعر اللحية سريعاً.
يتم استخدام الوصفة كما يلي:

  • مزج ملعقة طعام (15 مل) من القرفة المطحونة مع ملعقتين طعام من عصير الليمون (30 مل).
  • تطبيق المستحضر على منطقة اللحية لمدة 25 دقيقة صباحاً ومساءً.
  • و في حال حدوث تهيج أو طفح جلدي للبشرة، يجب إيقاف العلاج مباشرةً وغسل الوجه بالماء.

محلول المينوكسيديل:
و هو محلول طبي متوفر في الصيدليات بدون وصفة طبية. يستخدم عادةً لعلاج حالات الصلع وتساقط الشعر و يطبق موضعياً على فروة الرأس. لكن من الممكن استخدامه لتسريع نمو شعر اللحية بوضعه مباشرة على الوجه.
للحصول على الفائدة المطلوبة يجب استخدام 1 مل من محلول المينوكسيديل مرتين يومياً وليس أكثر من ذلك خوفاً من تجاوز الجرعة.