طرده أهلها فرفض أن يتزوج بعدها وإنتظرها «10» سنوات.. قصة حب «وردة وبليغ» وكيف تحولا من صناع موسيقى إلى عشاق

عندما تستمع إلى أغنية ما تأخذك الكلمات والألحان إلى عالم أخر، وتبدأ في تذكر الحبيب والبعد بالخيال إلى عالم أخر، وأنت مجرد مستمع فما بالك بالمغنيين أنفسهم حينما يتخذون من غناهم سبيل لإرسال الرسائل إلى محبوبهم، فيكون الناتج غناء وألحان تفوق الخيال، نحن نتحدث عن قصة عشق الجميلة وردة وبليغ، خيث كانت الموسيقى مسلكهم الوحيد ليعبروا عن أحاسيسهم، فأبعدت وردة بالغناء ليشاركها بليغ بروعة الألحان والكلمات، إلا أن قصتهم لم تكتب لها النهاية السعيدة، وسنطلعكم على قصة حب الفنانة الجميلة وردة وبليغ في هذا التقرير.

طرده أهلها فرفض أن يتزوج بعدها وإنتظرها «10» سنوات.. قصة حب «وردة وبليغ» وكيف تحولا من صناع موسيقى إلى عشاق 3 27/8/2018 - 6:01 م

طرده أهلها فرفض أن يتزوج بعدها وإنتظرها «10» سنوات.. قصة حب «وردة وبليغ» وكيف تحولا من صناع موسيقى إلى عشاق 1 27/8/2018 - 6:01 م

بداية قصة الحب

كان بليغ متزوج من قبل بفتاة اسكندرانية تدعى “أمنية طحيمر”، لكنهم انفصلا بعد مرور عام على زواجهما، وكان أول لقاء بين بليغ ووردة في منزل  الموسيقار الراحل محمد فوزي، في الستينيات ليلحن لها بليغ أغنية “يا نخلتين في العلالي”، وكان عمر بليغ وقتها 30 عامًا، أما وردة فكانت تبلغ 21 عام فقط، ومع إعجاب بليغ بوردة منذ اللحظة الأولى إلا أن وردة كانت معجبة به منذ أن كانت في عامها السادس عشر عندما قام بتلحين أغنية “تخونوه”، في فيلم “الوسادة الخالية”، وانتظرت مقابلته بفارغ الصبر عند نزولها مصر.

طرده أهلها فرفض أن يتزوج بعدها وإنتظرها «10» سنوات.. قصة حب «وردة وبليغ» وكيف تحولا من صناع موسيقى إلى عشاق 2 27/8/2018 - 6:01 م

خيبة أمل

أحب بليغ وردة بشدة منذ اللحظة الأولى مما دفعه للذهاب لوالدها وطلب يدها رسميًا، إلا أن والدها رفض وطرده من المنزل، فعاد بليغ إلى منزله مكسور حزين يتألم حزنًا لرفضه، وحزنًا لما ستشعر به حبيبته هي أيضًا، فأخرج ورقة من مكتبه، وكتب فيها: “وعملت إيه فينا السنين.. فرقتنا.. لا.. غيرتنا.. لا.. ولا دوبت فينا الحنين.. لا الزمان.. ولا المكان.. قدروا يخلوا حبنا.. دا يبقى كان”، وعزم على ألا تغني هذا اللحن إلا محبوبته، والمعروف أن بليغ لحن وكتب للعديد من الفنانين وعل رأسهم أم كلثوم، فكتب: “الحب كله، وسيرة الحب، وأنساك”، وما هي إلا رسائل لمعشوقته الأولى والأخيرة وردة، حتى إن أم كلثوم قالت له في أحد الأيام مداعبًا:”أنت بتشتغلني كوبري للبنت اللي بتحبها؟”.

إضغط على خيار “التالي” للإنتقال إلى الصفحة الآخرى وتكملة المقالة.



اترك تعليقا