طارق فؤاد يعود للظهور من جديد ليكشف ما كان يقوم به عمرو دياب من 30 سنة وريهام سعيد تندهش

جدل كبير أُثير في الوسط الفني المصري والعربي، وذلك بعد ظهور المطرب طارق فؤاد بعد فترة غياب طويلة ليُعلن عن مرضه الشديد والنادر في الأحبال الصوتية وأنه لا يمتلك حق العلاج، ويكشف عن مدى الإهمال الذي يتعرض له سواء من نقابة الموسيقيين أو من خلال بعض أصدقاؤه المطربين والمطربات، ونتيجة لذلك تعاطف معه الكثيرون سواء من خارج الوسط الفني أو داخله، وعرض تامر حسني التكفل بعلاجه في الخارج وقام بزيارته في منزله والتقط مع عدد من الصور، كما أعلن أحد الشعراء السعوديين نفس الأمر بينما سعى هاني شاكر نقيب الموسيقيين إلى التوسط لدى المسئولين لعلاجه على نفقة الدولة.

طارق فؤاد وعمرو دياب

طارق فؤاد يسافر إلى فرنسا للعلاج

وقد أتت كل هذه المجهودات بنتائج جيدة أدت إلى الموافقة على سفر طارق فؤاد إلى فرنسا لتلقي العلاج، مما أثلج صدور متابعي الأزمة والذين تعاطفوا مع المطرب المريض، هذا وقد تم استضافة فؤاد أمس في برنامج “صبايا الخير” الذي تقدمه الإعلامية ريهام سعيد، وكشف المطرب عن بعض الأمور التي تعرض لها أثناء مرضه كما ذكر أيضاً مواقف ومعلومات حول حياته.

ولعل من أبرز ما قام طارق فؤاد بذكره هو أنه من نفس عمر المطرب عمرو دياب وأنهما كانا زميلان في معهد الموسيقى، كما كشف طارق أنه عمل في أحد النوادي الليلية في منطقة الزمالك وبالتحديد في ميدان أبو الفدا، حيث كان يتقاضى مبلغ 150 جنيه في الليلة وكان ذلك منذ 30 عام تقريباً، وأن عمرو دياب كان يعمل في نفس النادي وكان يخرج في البداية للجمهور لتقديم أغنية أو إثنين بدون مقابل، وفسر فؤاد ذلك بأن الهضبة كان في بدايته ويريد أن يصنع له جمهور واسم.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.