ضربها أحمد زكي أكثر من 20 مرة وقررت الإبتعاد عن الفن لهذا السبب.. محطات بارزة في حياة الفنانة «ليلي شعير»

“صاحبة العيون الساحرة” بالرغم من أن مشاركتها في الأعمال الفنية كانت قليلة، إلا أن المشاركات البسيطة لها في الفن تركت علامة في أذهاننا، فجمالها ورشاقتها لم ياهلوها فقط للاشتراك في الساحة الفنية، بل وصلت إلى طلبها في ممارسة مجال عرض الأزياء في لندن، والتي استمرت في العمل به أكثر من 15 عامًا، اما العمل الذي شهرها بقوة كان عن دورها في فيلم «عائلة زيزي»، وبالرغم من جمالها الفائق فلم تحصل على ملكة جمال مصر، إلا أن جماهيرها أصروا على حصولها على اللقب، إنها الفنانة ليلى شعير، وفيما يلي سنعرض مقتطفات من  حيات الفنانة ليلى شعير وذلك عبر موقعنا المتميز، موقع نجوم مصرية.

ضربها أحمد زكي أكثر من 20 مرة وقررت الإبتعاد عن الفن لهذا السبب.. محطات بارزة في حياة الفنانة «ليلي شعير» 3 19/2/2018 - 7:18 م

ضربها أحمد زكي أكثر من 20 مرة وقررت الإبتعاد عن الفن لهذا السبب.. محطات بارزة في حياة الفنانة «ليلي شعير» 1 19/2/2018 - 7:18 م

نشأتها

الفنانة ليلى شعير من مواليد 18 يونيو عام 1940، والدتها فرنسية الأصل أما والدها فهو مصري، التحقت بمدرسة الليسية الفرنسية بالقاهرة، كان والدها فنانًا، فقد سافر إلى باريس لدراسة الفنون الجميلة، وتعرف هناك على والدتها وتزوجها، كما كان يعمل مثّال، فصنع تمثال للملك فاروق، وذلك إلى جانب عمله في الغورية، أما والدتها الفرنسية فكانت مغنية في الأوبرا في باريس، ولكنها كانت تحب مصر كثيرًا، مما جعلها تنتقل إلى مصر مع زوجها والاستقرار فيها.

بدايتة مشوارها الفني

جاء دخولها عالم الفن عن طريق مساعدة إحدى صديقات والدتها وتدعى هيلدا، والتي نصحتها بالذهاب إلى منتج، والذي كان زوج هيلدا، للتعرف عليه وهو الذي رشحها فيما بعد لأداء دور في فيلم سينمائي، ألا وهو “عائلة زيزي”، وبالرغم من أن والدها فنان إلا أنه كان رافضًا التحاق ابنته بعالم الفن، إلى جانب رفضه عملها في مجال عرض الأزياء، إلا أنها تمكنت في النهاية من اقناع والدها، وعملت في المجالين، وممارستها البالية مع مدربين روس في مصر، واهتمامها بالرياضة خاصة اليوجا، أهلها للمشاركة في فيلمي عائلة زيزي والعريس يصل غدًا.

ضربها أحمد زكي أكثر من 20 مرة وقررت الإبتعاد عن الفن لهذا السبب.. محطات بارزة في حياة الفنانة «ليلي شعير» 2 19/2/2018 - 7:18 م


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.