صورة جديد للفنانة سعاد حسنى قبل وفاتها تثير الجدل من جديد حول وفاتها

رحلت عن عالمنا الفنانة سعاد حسنى منذ 17 عاما، واليوم انتشرت صورة للفنانة الكبيرة قبل وفاتها تكشف عن الحالة الصحية التي كانت تعيشها في الفترة الأخير من حياتها، هل كما انتشر أنها كانت في أخر أيامها يئست من الحياة لذلك قامت بالإنتحار أم أنها كانت مجرد إشاعات انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، فسوف ننشر لكم صورة جديدة في قصة وفاة سندريلا الشاشة المصرية.

سعاد حسنى

صورة للفنانة سعاد حسنى تثير الجدل لم تنشر من قبل

انتشرت صورة لسندريلا الشاشة العربية الفنانة سعاد حسنى من قبل المصور الصحفي يحيي جان، حيث قام المصور بنشر الصورة من خلال صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي مرفقة بتعليق أثار الجدل على مواقع السوشيال ميديا، حيث قال

“الراحلة سعاد حسني وصورة لم ترى النور (قبل رحيلها بفترة قصيرة) وباين أنها بها لفترة بدت ترجع لصحتها وخسست وزنها وبها لفترة كانت عم تجري عمليات لزراعة أسنان جديدة”

لتنهال التعليقات على الصورة الخاصة بالفنانة الرحلة بالدعوات لها بالمغفرة والرحمة، بينما آخرون علقوا على الصورة بتعجب شديد بسبب فقدان سعاد كثيرا من الوزن الزائد التي كانت تتمتع بة في الفترة الأخيرة وأنها كانت مقبلة على الحياة بتغير شكل جسمها السمين فكيف لها أن تقبل على الانتحار.

الفنانة سعاد حسنى
سعاد حسني قبل وفاتها بأيام

صورة نادرة للفنانة الراحلة سعاد حسنى قبل وفاتها بأيام

يذكر أن الفنانة سعاد حسنى توفيت عام 2001 وذلك بعد أن سقطة من شرفة شقة سكنية في لندن من الدور السادس، ودارت التساؤلات حول الحادث الذي أثار جدالا واسعا حول مقتلها وأنه ليس انتحار كما أعلنت الشرطة في بريطانيا، ومن وقتها إلى وقتنا هذا ما زالت التساؤلات تدور حول حقيقة وفتها السندريلا التي لا يعلمها احد حتى وقتنا هذا، فهناك من يؤكد إن الفنانة انتحرت والبعض يؤكد أنها لم تقدم على الانتحار خاصة أنها ذهبت لتتلقى العلاج وإنقاص وزنها الزائد وأجراء الفحوصات الأزمة بعد أن تعرضت إلى زيادة في الوزن بشكل ملحوظ.

سندريلا الشاشة سعاد حسنى
سعاد حسنى أثناء زيادة ونها