صدام حسين قصة الأيام الأخيرة في حياة نجلي صدام:والنهاية كانت بـ 20 صاروخًا أنهوا حياة عدي وقصي


صدام حسين اسم ارعب الكثير من الدول وقت حكمه لدولة العراق، وكان يشكل رعب حقيقى للكيان الصهيونى ““، صدام حسين الذي رئيساً للعراق فى عام 1979 وحتى عام نهاية عام 2003، حيث كانت النهاية وغير متوقعه لهذا الجبروت وانتهى به ودول العراق أمريكا للعراق ان العراق كانت تمتلك سلاح ، وتم الرئيس العراقى عدة حتى تم القبض عليه ومحاكمته فى صبيحة عيد الاضحى المبارك لعام 2006 فى بغداد.

صدام حسين قصة الأيام الأخيرة في حياة نجلي صدام:والنهاية كانت بـ 20 صاروخًا أنهوا حياة عدي وقصي 1 26/7/2017 - 8:25 ص

مقالات اخرى للكاتب:

فريد الديب يكشف لأول مرة عن الدولة الوحيدة التي تدخلت للإفراج عن مبارك.. ودفع أموال طائلة مقابل الافراج عنه

تعرف على قصة وزير الدفاع صاحب أهم إنجاز لمصر..وكان مصدر أزعاج للسادات.. ومات وحيداً بعد ضربه في شقته فى عهد مبارك

وبعيد عن ما وجه لـ صدام حسين من اتهامات طيل سنوات حكمة، سنتحدث قليلا عن اخر عشرين يوم نجلي الرئيس العراقى السابق صدام حسين “عدي وقصي”، رغم الحديث عن “عدي وقصي” مليء التى تعتبر انتهاكات كبيرة فى حق الكثير من الشعب العراقي الا اننا الحديث الى الفصل الاخير فى نهاية ابناء صدام حسين على يد صواريخ طيران الاحتلال الامريكي عام 2003.

صدام حسين يتوسط عدي وقصي

الفصل فى هذه القصة عندما حاول عدي وقصي الهروب من العراق بعد تم الخناق عليهم من قبل القوات والتي كانت قد رصدت عن ابناء صدام حسين وكان قدرها 15 مليون دولار، وبالفعل خرج الاثنين من الحدود العراقية السورية بمساعدة بعض البدو العرب ومساعدة السكرتير الشخصي لصدام حسين الفريق عبد حمود التكريتي.
وظل وقصي يومان فى سوريا بعض الشهود الشرطة السورية اكتشفت وجودهم فى سوريا وطلبت منهم الرجوع من حيث اتو ورفضت وجودهم على السورية، مرة عبر الصحراء الى العراق وهذه المرة حاولو الاختباء جيدا، حيث ظل فى التنقل بين الصحراء وبين بدوها احيانا تحت التهديد بسلاح واحيانا حتى وصل الامر الى محافظة الموصل شمال العراق حيث كانت نهاية ابناء صدام حسين.

صدام حسين قصة الأيام الأخيرة في حياة نجلي صدام:والنهاية كانت بـ 20 صاروخًا أنهوا حياة عدي وقصي 2 26/7/2017 - 8:25 ص

ومرت الايام سريع على هروب صدام عدي وقصي الى ان شنت القوات هجوم شرس على محافظة الموصل لمدة 6 ساعات، فيما رأى شهود عيان فى هذا الهجوم إطلاق الطائرات صاروخا على منزل بعينه، حتى فاجأ الجنرال الأمريكي «ريكاردو سانشيز» الأوساط العالمية بإعلانه عن مقتل نجلي الرئيس صدام حسين «عدي وقصي».
وكشف الجنرال حينها أن «عدي وقصي» قتلا خلال هجوم شنته القوات على منزل في الموصل شمال العراق‏، كما اكتشفت مكان تواجد الشقيقين بعد تلقي معلومات عنهما، متوقعا حصول من أدلى بتلك على المكافأة البالغة ‏15‏ مليون دولار المعلنة قبل الهجوم.

صدام حسين قصة الأيام الأخيرة في حياة نجلي صدام:والنهاية كانت بـ 20 صاروخًا أنهوا حياة عدي وقصي 3 26/7/2017 - 8:25 ص

حيث نشرت جريدة يوم الاعلان عن مقتل ابناء صدام حسين ان احد قريبات صاحب المنزل الذي كان يتواجد عدي وقصى نواف محمد الزيدان، أن هو من‏ أبلغ القوات الأمريكية بمكان وجودهم،‏ مشيرةً إلى أنه أراد التخلص منهما‏.‏
 

صدام حسين قصة الأيام الأخيرة في حياة نجلي صدام:والنهاية كانت بـ 20 صاروخًا أنهوا حياة عدي وقصي 4 26/7/2017 - 8:25 ص


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.