صالح سليم نجم الكرة والتمثيل يتشاجر مع عروسه بسبب الكوشة

نجم الكرة الصرية والعربية في فترة الستينات “صالح سليم” استحوذ على قلوب جماهير الكرة في ذلك الوقت نظراً لأنه كان يتمتع بمهارة مميزة ودخل صالح سليم عالم التمثيل وأثبت أيضاً موهبة كبيرة على الرغم من قلة الأعمال الفنية التي شارك فيها في أدوار البطولة ولكنها كانت علامة وبصمة نستدعي كلماته فيها حتى الآن ومنها الباب المفتوح والشموع السوداء.

زينب لطفي.. الحب الأول والأخير

كانت السيدة زينب لطفي هي الحب الأول والأخير في حياه الراحل صالح سليم فبدأت هذه العلاقة عندما رآها وهو ذاهب إلى الحوا مديه وتطورت هذه العلاقة، وفاتح صالح والده في أمر الزواج بعد فتره قصيره ولكن رفض والده بشده لأنه لم يكن قد اتمم دراسته بالجامعة، وذهب إلى والد زينب وفاتحه في أمر الزواج ورفض هو الآخر، أصر صالح وزينب على إقناع العائلتين.

تشاجر صالح سليم مع زوجته في ليله الزفاف

ووافق الجميع على الزواج بعد أن ينتهى العريس من دراسته في كليه التجارة، ها هو وقد حصل على شهادته العليا وأصبح الزواج ممكنا، واكد والد العروسة على أنه يريد سعادة ابنته ولم يطلب الا٢٥ قرشا كمهر للعروس وألغي المؤخر وتم عقد القران وأقيم حفلان الزفاف حفل للشباب واحياه الفنان بوب عزام وحفل لكبار المدعوين واحياه المطرب محمد عبده صالح والراقصة تحيه كاريوكا ونشب خلاف بين العروسين بسبب رفض صالح الجلوس في الكوشه بينما أصرت العروس على ذلك، ووافق بعد ذلك وكانت المرة الأولى والأخيرة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.