شاهد بالفيديو أخر كلمات الشيخ الشعراوى وهو على فراش الموت

1

شاهد بالفيديو أخر كلمات الشيخ الشعراوى وهو على فراش الموت 2 28/3/2015 - 2:20 ص

نقدم لكم اليوم شخص من أبرز دعاة الدعوة الاسلامية، امام خلّده التاريخ وفرض نفسه عليه، وأول من قام بعمل تفسير شفوى كامل للقرآن الكريم يفهمه العامة من الناس إنه المُلقب بإمام الدعاة ” الشيخ محمد متولى الشعراوى.

يُعتبر الشعراوى من أبرز العلماء الذين قاموا بتفسير القرآن الكريم في العصر الحديث، وهذا ما اتفق عليه الكثيرون عن كونه امام العصر الحديث وإمام الدعاة، وذلك لفدرته الخارقة على تفسير أى معضلة دينية بمنتهى السهولة والبساطة، فقد نال مكانة عالية في قلوب الناس وخاصة أن اسلوبه كان يصل لجميع مستويات الناس.

شاهد بالفيديو أخر كلمات الشيخ الشعراوى وهو على فراش الموت 1 28/3/2015 - 2:20 ص

وُلد الشيخ ” محمد متولى الشعراوى ” بقرية ” دقادوس ” التابعة لمركز ” ميت غمر ” بمحافظة الدقهلية في الخامس من إبريل لعام 1911، وحفظ القرآن الكريم عندما بلغ الحادية عشر من عمره، والتحق بالمعهد الابتدائى الازهرى بالزقازيق الذي أظهر فيه بلوغاً واضحا نال اعجاب جميع أساتذته الذين توقعوا له مستقبل باهر، ثم حصل على الشهادة الابتدائية عام 1923  .

2

التحق ” الشعراوى ” بالمعهد الثانوى وازداد اهتمامه بالشعر والادب العربى، فنال مكانة عالية بين أصدقائه مما جعلهم يختارونه رئيساً لأتحاد اطلبة، ورئيساً لجمعية الأدباء بالزقازيق، فقد كان ” الشعراوى ” يتمنى أن يُساعد والده واخوته في زراعة الارض، لكن والده رفض هذا واصطحبه إلى القاهرة من أجل الالتحاق بالازهر الشريف.

وفي عام 1937 التحق ” الشعراوى ” بكلية اللغة العربية وشارك في الحركات الوطنية، حيث انطلقت ثورة 1919 من داخل الازهر الشريف، التي عبر فيها المصريين عن سخطهم عما يفعله الانجليز بمصر، فقد كان ” الشعراوى ” يقوم بالخطابة في زملائه مما عرضه للاعتقال حينها عندما كان رئيساً لأتحاد الطلبة عام 1934.

3

وفي عام 1940 تخرج الشعراوى من الجامعة وحصل على العالمية مع اجازة التدريس عام 1943 وعين في المعهد الدينى بطنطا ثم املعهد الدينى بالزقازيق ثم المعهد الدينى بالاسكندرية، وفي عام 1950 سافر إلى السعودية ليعمل كأستاذاً للشريعة بجامعة أم القرى.

الجدير بالذكر أن ” الشعراوى ” تزوج وهو في الابتدائية بُنائاً على رغبة والده الذي قام باختيار زوجته له بنفسه، وبالفعل كان اختيار صائب فزوجته لم تتعبه في حياته، وانجب منها 3 أولا وبنتين، الاولاد ” سامى، عبدالرحيم، أحمد “، والبنتين هن ” فاطمة، صالحة “.

4

للشعراوى انجازات عديدة، حيث اختارته ” رابطة العالم الاسلامى ” بمكة المكرمة عضواً بالهيئة التأسيسية لمؤتمر الإعجاز العلمى في القرآن والسنة، كما عُين وزيرا للأوقاف وشئون الأزهر وغيرها من الكثير من الوظائف التي شغلها.

وقام ” الشعراوى ” بتأليف مؤلفات عديدة منها ” الاسراء والمعراج، الإسلام والفكر المُعاصر، الإسلام والمرأة، عقيدة ومنهج، الانسان الكامل ” محمد صلى الله عليه وسلم “، الأدلة المادية على وجود الله، الآيات الكونية ودلالتها على وجود الله، الجنة وعد الصدق، الجهاد في الاسلام، الحج الأكبر، الحسد، الحصن الحصين، الحياة والموت، السحر، السحر والحسد، السيرة النبوية ” وغيرها الكثير والكثير.

5

لقد كان الشعراوى بارعاً في الشعر يُجيد التعبير بالشعر في المواقف المُختلفة فقد كان يستخدم الشعر أيضاً في تفسير القرآن وتوضيح معانى الآيات، ويقول في قصيدة بعنوان ” موكب النور ” 

أريحي السماح والإيثـار *******  لك إرث يا طيبة الآنوار

وجلال الجمال فيـك عريق ***** لا حرمنا ما فيه من أسـرار

تجتلي عندك البصائر معنى***** فوق طوق العيون والأبصار.

وفي الثانى والعشرين من شهر سفر لعام 1419 هـ، والموافق السابع عشر من يونيو لعام 1998 تُوفىّ الشيخ ” محمد متولى الشعراوى ” ودُفن بمصر، أدخله الله فسيح جناته وحشرنا الله معه ومع النبيين والصالحين باذن الله.

وهذا الفيديو يتضمن أخر كلمات قالها الامام ” محمد متولى الشعراوى ” قبل وفاته بقليل.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.