سيد رجب يكشف عن لغز دخوله السجن مرتين وتعذيبه في عصر مبارك

سيد رجب، واحداً من ألمع النجوم الذين ظهروا في الفترات القليلة الماضية، شارك عدد كبير من نجوم ونجمات الصف الأول في الكثير من أعمالهم الفنية على مدار سنوات ليست بقليلة، من بينهم الفنان الشاب محمد رمضان، الذي جسد معه عدد من أعماله السينمائية خلال السنوات الماضية، من بينها عبده موتة، وقلب الأسد.

الفنان سيد رجب

ولد الفنان سيد رجب في السادس عشر من نوفمبر عام 1950، كانت بدايته المهنية عندما كان يعمل مهندساً في إحدى الشركات الشهيرة، ومن بعدها تقدم باستقالته، وتخرج من معهد الفنون المسرحية، بعد أن أنهى دراسته المسرحية اشترك بعدها في بعض الأعمال المسرحية من خلال خشبة المسرح التجريبي والمسرح الحر.

وفاة شادية

زواج سيد رجب

أول زواج في حياه الفنان سيد رجب كانت من سيدة من خارج الوسط الفني، وأنجب منها زياد وأميرة، وفي لقاءات سابقة كشف الفنان الكبير أنه انفصل عن زوجته بعد 13 عاماً زواجاً، وأكد أن الانفصال جاء نتيجة الفوارق الاجتماعية على حسب تصريحه.

الزوجة الثانية كانت من فنانة أمريكية، كشف أنها كانت تمول فرقته المسرحية، وأكد أن زوجته الأمريكية سبب من أسباب لما وصل إليه الآن من نجومية وشهرة.

أعماله الفنية

شارك سيد رجب في الكثير من الأعمال، كان أولها في فيلم أحلام صغيرة وكان ذلك في عام 1993، وبداية انطلاقته الحقيقية كانت من خلال فيلم إبراهيم الأبيض مع الفنان أحمد السقا، عام 2009.

سيد رجب
سيد رجب

بعدها توالت عليه الأعمال سواء في السينما أو التليفزيون، وأشهرها قلب الأسد مع محمد رمضان، ولاد رزق مع أحمد عز، وفي المسلسلات شارك في الكثير منها، أشهرها رمضان كريم الذي عرض رمضان 2017، ومسلسل واحة الغروب مع خالد النبوي، ومسلسل عد تنازلي مع طارق لطفي وعمرو يوسف، وغيرها من الأعمال.

الحياه السياسية

كشف في خلال لقاءه مع الإعلامية راغدة شلهوب، أنه كان أحد كوادر حزب التجمع خلال فترة معينة، وقال عن السياسة أنها لم تعطله على أي من التزاماته الفنية، بل أنها زادت من وعيه، وقال أنه فضل المسرح والتمثيل عن السياسة فيما بعد.

وكشف في ذات اللقاء أنه كان منتمياً لحزب الشباب الاشتراكي، وبسبب ميوله السياسية دخل السجن مرتين في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، وكشف أنه تعرض للتعذيب والإهانة في السجن، مؤكداً أنه تلقى علقة ساخنة عند دخوله السجن.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.