سوزان مبارك “الصندوق الاسود” ظلت سنوات تحاول تزويج جمال ابنها من بنات أمراء العرب ولكن دائما طلبها قوبل برفض.. تعرف من هم بنات الامراء العرب الذين رفضوا الزواج من جمال مبارك.. وعلاقة أحمد شفيق بهذا الامر

سوزان مبارك الاسم وحده فقط يعلمه الكثير من المصريين مدى الجبروت والغطرسة التي كانت تحمله شخصية هذا الاسم في السنوات العشر الأخيرة التي حكم فيها حسنى مبارك مصر قبل تنحيه عن حكم مصر في الحادى عشر من فبراير عام 2011 بعد اندلاع ثورة 25 يناير، وتنحي مبارك عن حكم مصر سقط التاج عن رأس الملكة سوزان مبارك وفشل المخطط الذي كانت تحلم به في توريث ابنها جمال مبارك حكم مصر بعد والده الذي اصبح مهمش فعليا في اخر سنوات حكمه لمصر وهذا رأي الكثير من المحللين السياسين.

سوزان مبارك

سوزان مبارك

مقالات اخر للكاتب:

سوزان مبارك.. جبروت إمرأة حكمت مصر سنوات.. مدبرة أحد أكبر الفضائح التي هزت مصر كلها.. وتم تبليغ صاحب الفضيحة رسالة من “الهانم” ما حدث كان “قرصة أذن”.. تعرف على القصة كاملة

سوزان مبارك عندما كانت تعمل مدرسة بـ11 جنيها شهريا.. سعادتها جارتها على شراء ثلاجة بالتقسيط فكانت المكافأة أن زوجها أصبح وزير في عهد مبارك.. اسرار تكشف لأول مره عن كل من ساعد الهانم قديما اصبح وزير بين ليله وضحاها

ولم تكن الصورة واضحة بهذا الشكل من بعد أن تركت سوزان مبارك قصر الرئاسة إلى الابد، وظلت تحتفظ بالكثير من الأسرار التي لا يعلم احد عنها شئ الا القليل من المقربين فا سوزان مبارك كنت ومازالت هي الصندوق الاسود طوال سنوات حكم حسنى مبارك لمصر، ومن بين الأسرار التي كشفت بعد الإطاحة بسوزان مبارك من قصر الرئاسة قصة تأخر زواج ابنها الأصغر جمال التي كانت تسعى لان يكون الحاكم بعد والده.

قبل زواج جمال مبارك من خديجة الجمال بدأت سوزان مبارك في استكمال مظهر الرئيس القادم لمصر واختيار زوجة تليق بمكانته وتكون في مستوى المنصب المقبل عليه وانه سيصبح رئيس للجمهورية، حيث كان لزاما عليه الزواج بعد طول إضراب عن الأمر، لأسباب نفسية وعضوية بحسب مقربين من الأسرة.

واتجهت سوزان مبارك وقتها إلى الاسر الملكية في المنطقة العربية وتجلى ذلك في قناعتها بتماثل الأوضاع وتكافؤ المراكز، فكانت خطوته الأولى ذهابها إلى الأردن لطلب يد الأميرة هايا بنت الملك حسين ملك الاردن وقتها وشقيقة العاهل الأردنى الحإلى الملك عبدالله، ولكن كان الرد قاسي بنسبة لسوزان مبارك وقتها حيث رفض الملك حسين بشكل قاطع هذا الأمر.

وبعد هذا الرفض الذي نالته سوزان مبارك من ملك الأردن اتجهت صوب المغرب العربى حيث تقدمت لخطبة الأميرة مريم بنت الحسن، شقيقة العاهل المغربي الحالي، ولكن الطلب قبل بنفس الرفض الشديد ايضا، وقبل أن تكمل سوزان مبارك مساعيها للحصول على زوجة لابنها ذات جمال ومنصب مرموق تدخل الفريق أحمد شفيق في الأمر.

حيث عرض الفريق أحمد شفيق على سوزان مبارك فكرة زواج جمال مبارك من خديجة الجمال بواسطة منه ومن زوجته السيدة نزيهة الهجان وهى عمة خديجة الجمال، وتعتبر هذه الوساطة أحد أهم الأسباب وراء تطور علاقة «أحمد شفيق» بالقصر الرئاسي، وتحولها لاحقا من صداقة شخصية لمبارك إلى صداقة عائلية وطيدة.