سهير رمزي، فنانة طلقت زوجها بعد مشاهدها المثيرة


سهير رمزي، فنانة مصرية متميزة، اشتهرت في السينما بأداء العديد من الأدوار المثيرة و الجريئة كما يصفها النقاد و الجمهور، و ذلك لأنها اتخذت من المشاهد الجريئة طريقة سريعة للوصول للشهرة و النجومية في السينما المصرية و عالم الفن، و حققت أفلامها و أعمالها المختلفة أعلى الإيرادات في سبعينات القرن الماضي، و دائماً ما تحمل أفيشات أفلامها للكبار فقط.

اسمها الحقيقي سهير محمد عبد السلام نوح، ولدت في الثالث من مارس عام 1950، و كان أول ظهور سينمائي لها في فيلم صحيفة سوابق، و كان عمرها في ذلك الوقت 6 سنوات، و بعدها تركت الفن لمدة أربع سنوات، إلا أنها عادت مرة أخرى إليه.

عملت الفنانة سهير رمزي في بداية حياتها كمضيفة طيران، و عارضة أزياء، و عندما أكملت عامها الـ 19، قدمت بعض الأدوار الثانوية في الكثير من الأفلام، منها فيلم ميرامار مع الفنانة الكبيرة شادية، و توالت عليها الأدوار فيما بعد حتى بدأت تحصل على أدوار البطولة المطلقة، و اشتهرت خلال سبعينات و ثمانينات القرن الماضي بأداء أدوار جريئة، و صنفت حينها كممثلة إغراء.

خلال لقاء لها عبر برنامج 100 سؤال المذاع على قناة الحياه، تحدثت الفنانة الكبيرة سهير رمزي عن بعض الأدوار التي قدمتها طوال مسيرتها الفنية، من بين هذه الأدوار كان دورها في فيلم المذنبون، و الذي تحدثت عنه و عن سبب اعتراض الرقابة عليه.

فنانة شهيرة لم يمنع زوجها تقبيلها أو ملابسها في الأفلام، و اعتزلت الفن بسبب أية قرأنية، فمن هي؟

تعرف على الفيلم المثير الذي كاد يتسبب في طلاق الفنانة لقاء الخميسي

بعد سعاد حسني .. تعرف على الفنانة التي ابتزها صفوت الشريف بسبب أفلامها المثيرة

أضافت أنها كانت متزوجة من شخص يدعى محمد الملا أثناء عرض فيلم المذنبون، و هو الفيلم الذي تسبب في أزمة حينها بينها و بين زوجها، و جعلت المشاكل بينهما تأخذ منعطفاً آخر.

و خلال اللقاء أضافت أن بعد الكثير من المشاكل و الخلافات بينها و بين زوجها فقد تم الطلاق بينهما، و أضافت أن العصمة كانت في يدها، و هي من طلقته بعد كثرة المشاكل بينهما.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Do NOT follow this link or you will be banned from the site!