سلاما على من قال كلمة حق

محمد عبد الفتاح إبراهيم: يكتب

الحق ليس كلمة ينطقها الإنسان بلسانه،  الحق ليس مجرد شعارات تكتب على الجدران، الحق حكمة الحكماء، وعدل إلهي في الأرض شرعه الله سبحانه وتعالى، ليكون طوق النجاة للناس في الدنيا والآخرة، الحق كلمة تبني المستقبل، وتأسس عليها البيوت والأطفال ويدمنها الكبار، الحق هو أساس العدل الإلهي في الأرض، كلمة الحق كالهواء الطاهر الذي يتنفسه الإنسان، عليه تقام الأمم وتبنى الهمم وتشيد الأمجاد، فلما لا يحق لنا أن ننحني احتراما ونقدم تعظيما وسلاما لمن قال كلمة حق.

لذا قال الله جل جلاله في محكم آياته.

بسم الله الرحمن الرحيم.

أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ وَيَتْلُوهُ شَاهِدٌ مِنْهُ وَمِنْ قَبْلِهِ كِتَابُ مُوسَى إَمَامًا وَرَحْمَةً أُولَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَنْ يَكْفُرْ بِهِ مِنَ الْأَحْزَابِ فَالنَّارُ مَوْعِدُهُ فَلَا تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِنْهُ إِنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ (17) هود

وَلِيَعْلَمَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكَ فَيُؤْمِنُوا بِهِ فَتُخْبِتَ لَهُ قُلُوبُهُمْ وَإِنَّ اللَّهَ لَهَادِ الَّذِينَ آمَنُوا إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ (54) الحج

صدق الله العظيم.

لا ريب عندي بعد هذه الدلائل من القرآن الكريم، أن كلمة الحق هي نجاة الإنسان، لذا يجب عليك أن تقولها ولا تخف ولا تخشى إلا الله، ولكننا نجد في هذا الزمان الذي نعيش فيه قد ضاعت الحقوق بين الناس وانتشر الظلم، هناك من يسجن ظلما بسبب كذبة وعدم قول كلمة حق، هناك من يقتل ظلما بسبب شهادة زور وهناك الكثير والكثير.

إن سبب فساد الأرض هو غياب الحق بين الناس، حتى أصبحنا نعيش غرباء، على أرض صخرة صماء، إن سارت عليها النملة السوداء، لا تجد أمان لتعيش به مع عالم الإنسان.

انقرض الحق وعم الظلام، وأصبحت الأمة تعيش على المصابيح لتبحث عن طريق ليس له وجود الآن، لذا أخبرنا النبي على لسان.

 أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَلَا لَا يَمْنَعَنَّ أَحَدَكُمْ مَخَافَةُ النَّاسِ أَنْ يَقُولَ بِالْحَقِّ إِذَا رَآهُ.

لا ريب أن الحق نجاه والكذب هلاك، غاب الحق حتى زرع الكذب في الأمة، بسبب البعد عن الله والسعي وراء الدنيا، غابت التوعية المستدامة التي كانت ترشد الناس إلى طرق النجاة، حتى ضللنا الطريق لعدم الفهم الصحيح لكلمة الحق.

أولا:ما هو الحق؟

الحق له معانى كثيرة، في أشياء عدة منها.

امتلاك شيء ويريد آخر أن يقوم بالاستيلاء عليه رغما عنك أو يسرقه منك، أو كلمة تقولها في شهادة أمام القاضي، لإنقاذ حياة إنسان ليحكم عليه بالعدل، لذا الحق جزء لا يتجزأ من العدل، فبلا شك إن غاب الحق وانتشر الكذب والضلال تحول العالم إلى مقبرة يعيش فيها الناس أحياء.

ثانيا:كيف ننشر الحق في المجتمع؟

هذا يأتي بالتوعية المستمرة من علماء الأزهر الشريف،لشرح العقيدة السليمة للمجتمع وأهمية الحقيقة وخطر الكذب والضلال، ولا ريب أنه يعد من أكبر الأمراض التي تدمر الكبار وتصيب الصغار، فيروسا يأكل عقولهم حتى ينتهي بهم المطاف إلى الهلاك والانحراف الفكري والأخلاقي،وختاما.

اعلموا أن الدنيا مجرد كلمة، والحق كلمة، والجنة كلمة، والنار كلمة، فأخطر لنفسك كلمة تعيش من أجلها وتفوز بها.

الحق لا يعرف بالرجال ولكن يعرف الرجال بالحق.

الإمام علي ابن أبي طالب.


اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.

تعليق 1
  1. قًاسِمٌ فَايَزُ حُفَظٌ الُلُُه بّْعوَمٌ يقول

    اتْمٌنَا انَ افَوَزُ بّالُمٌسِابّقًُه. وَوَصّلُنَيَ شِيَكِ مٌنَ قًنَاتْ الُحُلُمٌ بّمٌبّلُغً 300 الُفَ دِوَلُارَ