سعد الصغير يخرج عن صمته ويكشف حقيقة سليفي الموت مع والدته بعد رحيلها.. ووصية والدته التي تركتها له في المظروف وتسببت في بكائه

أفجع الموت المطرب الشعبي سعد الصغير بوفاة أعز وأغلي الناس على قلبه وهي والدته يوم الثلاثاء يوم 28 يونيو أي منذ قرابة الأسبوعين وذلك في اليوم التالي لدخولها المستشفى بعد تدهور حالتها الصحية وصراع كبير مع المرض والذي أدي إلي إنهيار سعد الصغير أثناء إتمام مراسم دفنها وتلقي العزاء حيث كان شديد الإرتباط بها ذاكراً إياها في جميع لقائاته الصحفية.

فيديو سعد الصغير يكشف حقيقة إعتزاله الفن وعن أخر ما تركته له والدته قبل وفاتها

سعد الصغير في أول ظهور له بعد وفاة والدته

منذ رحيل والدته عاش الفنان سعد الصغير في حالة من العزله والحزن اللذان سيطرا عليه ليظهر في أول لفقء له عبر الفديو أول أمس يشكر فيه كل من قدم له واجب العزاء من الفنانين والجمهور سواء بحضور العزاء أوعلى صفحاتهم الشخصية ولم يعتب عما لم يحضر كاشفاً خلال الفديو عن وصية والدته التي تركتها له في مظروف قبل وفاتها والتي فاجأته حيث وجد مبلغ من المال ووصية بزيارة بيت الله والحج والدعاء لها رغم أنا حجت بيت الله الحرام من قبل معه والتي تسببت في بكائه أثناء الحديث.

سعد الصغير يخرج عن صمته ويكشف حقيقة سلفي الموت مع والدته قبل رحيلها

رد الفنان المصري على الإنتقادات التي وجهت له عبر إنتشار صورة له ولوالدته على طريقة السيلقي  والذي أطلق عليها نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي ب”سيلقي الموت” متاجراً بوفاتها غير آبه إلي موتها وهو الأمر الذي أخرجه عن صمته ليكشف أن تلك الصورة كانت قبل ثلاث سنوات من الآن وقد إلتقطها على سبيل الدعابة ليخرج والدته من الحالة النفسية التي كانت تشعر بها حينها وليست قبل وفاتها مباشرة.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.