سعد الصغير اسألني عن السعادة سأحدثك عن رب كريم ثم أمي فقط، هكذا كان رد المطرب الشعبي

سعد الصغير المطرب الشعبي المشهور قام بتوجيه رساله إلى والدته قبل وفاتها بأيام وقال فيها: أمي هي كل شئ بالنسبة لي، وإذا ذهبت عني سأعتزل الغناء، وبعد وفاتها ترك لها رسالة قائلاً:

سعد الصغير

اسألني عن السعادة.. سأحدثك عن رب كريم ثم أمي.. ثم لا شيء

سعد الصغير يدخل في عزلة تامه بعد وفاة والدته

دخل المطرب المشهور سعد الصغير في عزله بعيدا عن الحياة الفنية بما فيها من غناء وتمثيل، وأصابه حزن شديد بعد وفاة والدته، وقد صارعها المرض كثيراً وأثر عليها حتى توفاها الله، فنسأل الله أن يرحمها ويرحم موتانا جميعاً، وتحدث سعد عن والدته الكثير من المرات في جميع لقاءاته الأخيرة بالتلفزيون ولا ينكر فضلها عليه ووعدها بالاعتزال إذا تركته.

وأكد إحدى المصادر الرسمية المقربة للمطرب سعد الصغير أن سعد بعد وفاة والدته وهو في غرفته ولا يريد التحدث مع أي شخص مهما كان، ويقوم بالصلاة باستمرار وقراءه القرآن من أجل الثواب لوالدته رحمه الله عليها، لأنها كانت كل حياته فتأثر بعد فراقها.

وأضاف نفس المصدر بأن سعد كل حديثه عن الاعتزال ولكننا سنحاول جاهدين على ألا يعتزل الغناء لأنه يضم فرق موسيقية كبيرة وتعتبر هذا دخل لها ومصدر رزق وحيد لها، وأشار بانه سيعود إلى حالته الطبيعية قريباً وسيعود للغناء.

والكثير ينتقد سعد الصغير على بعض مواقفة في أفلامه أو أغانيه لكننا بعيدين كل البعد عن تلك الانتقادات فيكفيه فخراً بأنه يتحدث عن والدته ويعترف بفقره وكم عانت من أجله في بداية حياته كما أن سعد لا ينسي ماضيه ويذكر نفسه بالماضي دائماً ولا ينسي فضل أمه عليه، وكان يذكرها في لقاءته ويدعو لها مراراً وتكراراً بالشفاء العاجل.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.