ساحة الإرادة الكويتية وأهم المعلومات المتعلقة بها| مقال غير سياسي

ساحة الإرادة الكويتية هي ساحة تجمع للشعب الكويتي، وتقع في مدينة الكويت العاصمة، أمام مبنى مجلس الأمة الكويتي، وكان الساحة مكاناً للاحتجاجات التي قام بها الشعب الكويتي بالتزامن مع ما يطلق عليه “الربيع العربي”، جدير بالذكر أيضا، أن ساحة الإرادة تلك كانت مكان تجمع الشعب الكويتي والذي دخل من خلاله مبنى البرلمان لكي يطالب برحيل رئيس الوزراء “ناصر الصباح“، وفيما يلي سوف نتناول أهم المعلومات عن ساحة الإرادة الكويتية.

ساحة الإرادة الكويتية

معتصمو ساحة الإرادة يطالبون بإسقاط القروض

في عصر يوم 16 فبراير، تجمع العديد من الكويتين لكي يطالبوا الحكومة بإسقاط الديون. وبالفعل تم تأسيس حملة وطنية لإسقاط قروض وديون الكويت.

وقامت السلطات الكويتية أيضا برد فعل عنيف تجاه الآلاف من الكويتين الذين يطالبون بإسقاط الديون. وقامت الداخلية الكويتية بإصدار نحو 240 ألف “أمر ضبط وإحضار ومنع من السفر” لمواطن ومقيم من الذكور والإناث.

ساحة الإرادة تجبر الحكومة على الاستقالة 14 نوفمبر2019

كانت أسرع استقالة عربية في التاريخ الحديث. حيث تجمع المئات من المتظاهرين الكويتين في ساحة الإرادة. أمام مجلس الأمة الكويتي لمدة 13 يوماً محتجين على أداء حكومة رئيس مجلس الوزراء الكويتي “الشيخ جابر المبارك”. والذي قام بتقديم استقالته إلى أمير الكويت “الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله”. وكانت الأحداث قد اندلعت في 6 نوفمبر 2019.

جدير بالذكر أيضا. أن تلك التظاهرات طالبت رئيس مجل الأمة الكويتي “مرزوق الغانم” بالاستقالة هاتفين ضده. (أرحل أرحل يامرزوق، الشعب الكويتي ما يبيك). وكان ذلك بسبب الفساد المالي والإداري في الحكومة ومجلس الأمة.

كرامة وطن

في الحادي عشر من شهر مايو من العام الجاري 2021، تجمع ألألاف من أبناء الكويت في ساحة الإرادة. لكي يعلنوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني ولقوموا بالرفض لأية انتهاكات في حق الشعب الفلسطيني. وليعلنوها صراحة إنها “كرامة وطن“. لكن أيضا كانت ساحة الإرادة الكويتية من الساحات القليلة في الوطن العربي التي شهدت تظاهرات احتجاجية على العدوان الإسرائيلي الأخير على الفلسطينيين في غزة والضفة.

منع الوافدين من الاحتجاج في الساحة

أعلن الشيخ تامر العلي وزير الداخلية الكويتي. بإبعاد أي مقيم في الكويت من الوافدين يمارس عملاً يمس الصالح العام للمواطنين. لكن أيضا منع الوزير الكويتي وافد من الجنسية الأردنية. وذلك على خلفية مشاركته في تجمع احتجاجي ضد التطعيم في ساحة الإرادة وتوجيهه

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا عن ساحة الإرادة وأهم المعلومات عنها في الآونة الأخيرة.



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.