“سابع جار” مسلسل أصبح يسبب غضب واستياء الجمهور بسبب عرض أخلاقيات سيئة وفواحش غريبة على مجتمعنا

يعتبر مسلسل سابع جار،  الذي يذاع حالياً عبر بعض القنوات الفضائية من أكثر المسلسلات المصرية، التي أثارت حالة من الجدل الكبير بين جميع طبقات الشعب المصري، على الرغم من أنه استطاع أن يحصل على أعلى نسبة المشاهدة منذ أن بدء عرضه، وحتى الآن وقد استطاع هذا المسلسل أن يقسم الجمهور إلى قسمين في تقيمه.

سابع جار

القسم الاول_ وهم الذين يرون أن المسلسل ليس له أي مزايدات عن الواقع، وان جميع الأخلاق والسلوكيات التي جسدت من خلاله ما هي إلا نماذج دقيقة للسلوكيات الواقعية، كما أنهم يرون أنه خير مسلسل استطاع أن يجسد نوعا من أنواع الحياة الاجتماعية بمصر،

اما القسم الثاني_فهم أولئك الذين يرون أنه على الرغم من أن المسلسل قد جسد الحياة الاجتماعية، وعلاقة الجيران بشكل دقيق إلا أن المسلسل تطرق إلى تجسيد الأخطاء، والسلوكيات المنحرفة، ويجعلها وكأنها هي الأخلاق والسلوكيات المتواجدة بالمجتمع فقط لذلك فإنه ملئ بالمزايدات، كما أنه تعرض للكثير من الإعتراضات النقدية الفنية.

بسبب سوء تقسيم الأخلاق على الأدوار، سواء بالنسبة للفتاة التي تذهب لصديقها بمنزله أو بالنسبة للفتاة التي حملت سفاحاً من جارها وكان الأمر عاديا، حتى بالنسبة الشخصيات التي جسدت على أنها شخصيات ملتزمة، ومتدينة فقد حاول المخرج أن يشوه صورتهم ايضا، بكل الطرق ليظهرهم شخصيات حريصة وبخيلة، أو خائنة لذلك فاننا نلاحظ أن المسلسل قد سلط الضوء على الأخلاق والسلوكيات السيئة، وكأنها هي النوع الموجود فقط في المجتمع ومن هنا بدء نجاح المسلسل يهدد بالإنهيار.




اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني، وهو غير مطلوب للتعليق لكن يوفر لك وسيلة للتنبيه في حال قيام شخص بالرد على تعليقك.