ساءت أحواله المادية قبل وفاته وطلب تعاطي الأفيون لهذا السبب ما لاتعرفه عن محمد توفيق

الفنان محمد توفيق من أروع الفنانين  في ثلاثينات القرن الماضي لقب بشيخ الممثلين أفنا حياته في إخلاصه للفن قدم العديد من الأعمال الدرامية والسينمائية وأيضا المسرحية الناجحة ولد عام 1908 بمدينة طنطا انتقل مع أسرته لمدينة حلوان للإقامة هناك أثناء طفولته.

ساءت أحواله المادية قبل وفاته وطلب تعاطي الأفيون لهذا السبب ما لاتعرفه عن محمد توفيق

بدأت علاقته بعالم الفن عندما كان طالب في المرحلة الإبتدائية والثانوية، وبعدها التحق بمعهد التمثيل الذي تأسس عام 1930 سافر إلى انجلترا لدراسة التمثيل وعند عودته قدم أول عمل سينمائي بفيلم مصنع الزوجات الذي انتج عام  1941، شاركه البطولة وقتها الفنان محمود ذو الفقار وأنور وجدي، وكوكا وبعدها توالت اعماله السينمائية في الإذهار حصل على العديد من الجوائز والأوسمة وأيضا شهادات التقدير وذلك تقديرا لموهبته.

كما منحه الرئيس جمال عبد الناصر عام 1967 والرئيس أنور السادات وسام العلوم والفنون من الطبقة الأولى كان له موقف عندما خرجت فنانة عن النصف المكتوب بطريقة مبتذلة لا تتوافق مع روح المسرح في احدى مسرحيات محمد نجم ورفض استكمال العرض المسرحي وانسحب امام الجمهور رغم توسلات أعضاء الفريق له توفي عام 2003 عن عمر يناهز94 عام بعد صراعه مع المرض لمدة عامين.

مات فقيرا وطلب تعاطي الأفيون لهذا السبب.

ساءت أحواله المادية كثيرا قبل وفاته، وكان مستعدا لقبول دور مريض لإعانة نفسه من الفقر، ومن احد المواقف أيضا له الذي صرح به من قبل أنه ذهب إلى قسم شرطة لاستئذان المأمور بتعاطي مخدر “الأفيون” من أجل الإحساس بإتقان الدور في احد أعماله، فحذره مأمور القسم وقام بإعلامه إذا ما فعل ذلك، سوف يلقي القبض عليه ما اضطره للذهاب إلى مصحة علاج الإدمان لمعايشة الدور على أرض الواقع.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.