زوج يجبر زوجتة على بيع “القرنية” من أجل إنجاب الأطفال

حكاية لا يصدقها عقل أو ولا تتفق مع اي دين أو شرع أي كان نوعه، “تلك النساء اللاتي يصتمن على جرائم أزواجهن لاستجماع شجاعتهن والبوح بما تعرضن له من استغلال جسدي مهين، وصل إلى حد الإتجار بالأعضاء”، تلك الرواية التي تحكيها “سلوى”، إحدى النساء اللاتي تعرضن للظلم منذ طفولتهن، لم تمتلك سلوى أي مستوى من الرفض في اختيار حياتها منذ أن كانت صغيرة، بل تعودة على القهر والظلم من خلال تربية قاسية، لذلك أصبحت ضحية تجارة الأعضاء.

زوج يجبر زوجتة على بيع "القرنية" من أجل إنجاب الأطفال 1 21/4/2017 - 10:29 م

بدأت قصة سلوى عندما طلب منها زوجها بأن تتنازل عن أغلى حقوقها بالحياه وهي نعمة النظر التي وهبها الله إلى عبادة، حيث طلب منها أن تبيع القرنية من أجل المال الذي سيتيح إجراء عملية علاجه من عدم الخلفه، ولكن لم تعلم انها خُدعه مدبره من زوجها، حيث روت سلوى “انا بعت قرنيتي من أجل زوجي حتى لا يتزوج من فتاة أخرى، وفضلته على نفسي واعطيته أغلى ما أملك، ولكنه تخلى عنها عندما أصبحت عاجزه، دخلت سلوى غرفة العمليات بعد موافقة زوجها على بيع قرنيتها للحصول على المال من أجل إنجاب الأطفال، ولكن خدعني زوجي والطبيب الذي أجرى لي العملية، حيث فوجئت بالطبيب الذي انتزعت من قلبه كل معاني الإنسانية والرحمة، ينتزع كليتها بالإضافة إلى القرنية”.

تابعت الزوجة: “تزوجت منذ عشر سنوات، تحملت عدم قدرة زوجي على الإنجاب، كما أنه رفض العلاج، وأصبح يعرف نساء أخرى، استغل حبي له وأقنعني بأن ابيع قرنيتي لينفق ثمنها على علاجة من العقد لكي يصبح لدينا أطفال، ولكن بعدما أصبحت عاجزه، طردني وتخلى عني”.


قد يعجبك أيضاً

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.