رياض القصبجي .. هرب من الثأر وتزوج 9 مرات وخذله إسماعيل يس


رياض القصبجي او الشاويش عطيه الذي رسم البهجه علي وجوه الملايين، تعرض في حياته الي كثير من المشاكل والأسي وذرفت عيناه بالدموع لما تعرض له في حياته، حيث انهك جسده الشلل حتي فتك به، فحول قوته الي ضعف وضحكته الي دموع حتي فارق الحياة، ولم ينتهي به الأسي الي ذلك فقط بل حتي بعد ان اصبح جثه هامدة، حيث مكث جثمانه علي الفراش ولم يتم دفنه بسبب عدم استكمال نفقات الدفن والجنازة.

ونرصد لكم في ذلك التقرير ابرز المحطات واللقطات في حياة الفنان الراحل رياض القصبجي، الشهير بـ”الشاويش عطية”.

كمسري هارب من الثأر

رياض القصبجي .. هرب من الثأر وتزوج 9 مرات وخذله إسماعيل يس 1 23/4/2017 - 3:17 م
في يوم الـ13 من سبتمبر عام 1903، ولد الفنان “رياض محمود حسن القصبجي” بمدينة “جرجا” بمحافظة سوهاج، لاسرة متوسطة الحال اكتوت بنار الثأر والذي كان سببآ في هروب الفنان رياض الي الاسكندرية، حيث عمل في السكة الحديد هناك ككمسري وذلك لعدم التحاقة بالمدارس، وكانت السكة الحديد هي بداية التحاقة بالتمثيل، حيث التحق بفرقة التمثيل الخاصة بالسكة الحديد حتي اصبح احد ابرز اعضائها، ولكن قام بتقديم استقالته من تلك الوظيفة لانها لا ترضي طموحة الفني.

بدايته الفنية

Image result for ‫رياض القصبجي سلفني 3 جنيه‬‎

قرر الفنان رياض القصبجي السفر الي القاهرة للبحث عن اي فرصة للالتحاق بالفن والتمثيل، حتي انضم الي فرقة روض الفرج والتي كانت تجوب محافظات صعيد مصر حتي تعرف علي الفنان محمود شكوكو والذي بدوره قدمه الي الفنان علي الكسار والذي قام بضمه الي فرقته ومنحه اول دور في فيلم  “سلفني 3 جنيه” عام 1939، وحصل علي اول اجر من التمثيل وهو 50 قرشًا.

الشاويش عطية

10339659_701764136536458_8585633394731615000_n

بدأ الفنان رياض القصبجي بتلقي عروض عمل في بعض الافلام السينمائية من خلال العمل في ادوار الشر مثل “اليد السوادء، وسلامة في خير، وأحمر شفايف، وأبو حلموس”.

وبدأت علاقة الفنان رياض بالفنان اسماعيل يس تشهد تطورآ حتي شكلآ معآ دويتو فني وذلك في خلال 9 أفلام حملت اسم الكوميديان “إسماعيل يس”، والتي بدأت بفيلم “مغامرات إسماعيل يس”، وذلك في عام 1954، حتي انتهت بفيلم “إسماعيل يس للبيع”، في عام 1958، وجيعها اشتهر الفنان “القصبجي” بدور “الشاويش عطية”، حتي أصبح علامة مسجلة في تاريخ السينما المصرية.

وشهدت فترة الخمسينات ازدهار كبير في حياة “القصبجي”، حيث قد شارك في الفترة ما بين 1947 وحتى عام 1957 مشاركته في ما بين 10 و15 فيلمآ في العام الواحد، وكان من بينهما افلام  “سمارة، وشارع الحب، والمعلم بليل، وريا وسكينة”.

زيجاته

650

صرح ابنه “فتحي” في احد البرامج الشهيرة أن والده “رياض القصبجي” قد تزوج 4 مرات بشكل رسمي، و5 مرات بشكل عرفي، وكانت من بينهم زواجه من فتاة بدوية وذلك أثناء تصويره لفيلم “عنتر وعبلة” وكذلك قد تزوج من إيطالية لمدة عام، وأنجب 3 أبناء، كما أن له حفيدة تدعى “جويا” كانت تعمل في مجال الإعلانات، حتي قررت مؤخرًا العمل في مجال التمثيل.

مأساة الشلل

10177364_792594677417922_1857396929824038249_n

في ليلة من الليالي وأثناء استماعه لأم كلثوم في الإذاعة بمنزله وذلك عقب عودته من سهرة مع أصدقائه، حاول الفنان “القصبجي” الوقوف من مكانه ولكنه اكتشف انه لا يمكنه الحركة حتي سقط علي الارض وبكي وتم نقله الي المستشفي والذي اعلن الاطباء اصابة الفنان بشلل نصفي وذلك نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

لم يستطيع “الشاويش عطية” تحمل نفقات العلاج، ومن هنا بدأت رحلة معاناة الأسرة لمحاولة توفير نفقات العلاج، وذلك بعد أن تخلت عنه نقابة الممثلين،  ولكن الفنان الراحل محمود المليجي فور علمه بمرض ومأساة الفنان رياض قام بتكوين جمعية لجمع تبرعات لعلاج القصبجي وذلك بمساعدة المنتج الراحل جمال الليثي وبالفعل استطاعوا تجميع مبلغ 300 جنيه وهو يعادل اجر سنه كاملة.

وقد صرح كذلك نجل الفنان رياض القصبجي أن صديق والده الفنان إسماعيل ياسين لم يقم بزيارة والده اثناء مرضة وانه تخلي عنه تمامآ وهو ما ابكي الفنان رياض وذلك أثناء زيارة الفنان الراحل فريد شوقي له بمنزله، ما دفع الراحل فريد شوقي إلى التهوين عليه بعبارة: “أنا معاك.. وحش الشاشة مش كفاية؟”.

النهاية القاسية

رياض القصبجي .. هرب من الثأر وتزوج 9 مرات وخذله إسماعيل يس 2 23/4/2017 - 3:17 م

في أبريل من عام 1962، علم المخرج الراحل حسن الإمام بتماثل الفنان “القصبجي” للشفاء، فقرر ان يرسل للفنان عرض عمل في فيلم الخطايا كنوع من التشجيع وهو ما جعل الراحل رياض القصبجي يبتهج فور علمه بذلك وبالفعل ذهب الي الاستديو وهو مستندآ علي ذراع شقيقته، ووقف الراحل امام الكاميرات وبدأ المشهد وما هي إلا لحظات قليلة حتى سقط القصبجي على الأرض وأجهش بالبكاء، حتي قام العاملون بمساعدته حتي عاد الي بيته وكانت هذه هي المرة الأخيرة التي يدخل فيها البلاتوه ويقف امام الكاميرا.

وفي  يوم 23 أبريل من عام 1963، لفظ الراحل رياض القصبجي أنفاسه الأخيرة عن عمر ناهز 60 عامًا، وظل جثمانه على الفراش لحين استكمال مصاريف الدفن والجنازة، والتي تكفل بها المنتج الراحل جمال الليثي.


قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تعليق 1
  1. زهره الزمان من العراق يقول

    ألله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله الصبر ويرحم ايامه