رواية وعشقها المغرور الجزء الثاني – أسماء مصطفى

رواية وعشقها المغرور هي إحدى الروايات التي زادت شهرتها في الفترة الأخيرة خاصة بعدما نُشر الجُزء الثاني منها، وهي بالطبع رواية الكترونية تَصدُر أجزاءها بشكل شبه يومي على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك وبالتحديد على صفحة روايات رومانسيه والتي تُنشر عليها العديد من الروايات الرومانسية المُميزة للغاية وكانت رواية وعشقها المغرور واحده من هذه الروايات الشهيرة والتي إستحقت أن تكون واحده من أشهر الروايات الإلكترونية في الفترة الاخيرة، والتي إنضمت إلى قائمة جوجل تريندز “الأكثر بحثًا في جوجل” لكون العرب يبحثوا عن هذه الرواية أكثر من جميع الروايات الأخرى منها المطبوع والعالمي وحتى الإلكتروني، وهذا لا يَدُل سوى عن إن الرواية رواية مميزة للغاية، ولكن هل هذه هي الحقيقة؟ هذا ما سنعرفه في الفقرة القادمة.

رواية وعشقها المغرور
رواية وعشقها المغرور
رواية وعشقها المغرور الجزء الثاني

اقرأ ايضًا: رواية تزوجت مُقعد

ريفيو عن رواية وعشقها المغرور الجزء الثاني

سأختص بتقيمي للرواية الجُزء الثاني منها لأنه الأكثر شهرة، وهو الذي جعلني اقرأ الرواية من الأساس، وفي الحقيقة الجُزء الذي قرأته من الرواية مليء بالأخطاء، والتي تجعل الرواية من وجهة نظري ضعيفة جدًا، فاللغة ضعيفة، ولا يوجد سرد تقريبًا، كل الرواية عبارة عن حوارات فقط، وكأنه سياريو أو مسرحية وليست رواية من المُفترض أن يهتم كاتبها بالسرد، ولكن من وجهة نظري إن الأحداث جيده ومُثيره على الرغم من هذا، وهذا يجعل من تقيمي للرواية لا ينخفض بحدٍ كبير فسيُصبح 5.5 من 10 درجات.

اقرأ ايضًا: كيف تكتب رواية