رواية منزل أبو خطوة – ليلة في جهنم – حسن الجندي

مُلخص: أكثر ما يجذب القراء في العالم هو أن تَكون الرواية الت يقرأونها بها جُزء من الحقيقة، مما يعطي للرواية إحساسًا أعظم مما هو يُعطى لمجرد رواية خيالية، ولكن هل يظل الأفضل أن تكون الرواية تتحدث عن قصة حقيقية عندما نتحدث عن رواية رعب؟ لا أعلم ولكن ما أعلمه إن جُزءًا كبيرًا من رواية منزل أبو خطوة هو حقيقة كاملة كما أعلن كاتبها حسن الجندي في لقاء صوتي على قناة 9090 مع الأعلامي المميز “أحمد يونس سالم” منذ عدة أشهر.

منزل أبو خطوة - حسن الجندي
منزل أبو خطوة - حسن الجندي
رواية منزل أبو خطوة

عن رواية منزل أبو خطوة

منزل أبو خطوة هي الجزء الأول من سلسلة قال حسن الجندي إنها ستتكون من سبعة أجزاء تحت إسم “ليلة في جُهنم” وقال أيضًا كاتب الرعب الشاب إن أحداث روايته “منزل أبو خطوة” هي أحداث حقيقية بالكامل وإنها حدثت له هو شخصيًا، وفي الرواية يصف حسن الجندي بيتًا في منطقة زراعية في طريق مدينة القناطر وهو ما يُعطي إيحاء للقارئ إنه يعرف هذا المنزل الذي يصفه بالفعل، لأنك بالتأكيد مررت أو شاهدت منزل كهذا أثناء سفرك أو أثناء رحلتك بالقطار في مصر، وهذا ما يُعطي شعور حقيقي بالرعب، لأننا لا نتحدث عن زومبي أو أكلي لحوم البشر، لا بل نتحدث عن منزل مسكون بالأشباح في منطقة نعرفها جميعًا.

تقيمي لرواية منزل أبو خطوة

في البداية يجب أن أقول لكم إنني لا أحب أدب الرعب، ولكنني أقرا لحسن الجندي لأنه أستطاع أن يمزج الرعب بالكوميديا بمزيج فريد لا يُقدمه غيره، ولكن فيما عدا ذلك رواية منزل أبو خطوة الرعب بها قليل جدًا، شعرت وإنها بمثابة مُقدمة لما سيأتي وليست رواية يُمكنك أن تعيش بداخلها، لأنك ستشعر وكإن الرواية إنتهت فجأة دون أدنى توقع لهذا، ولهذا أنا لا أحب سلاسل الروايات، ولكن في المُجمل الرواية راقت لي جدًا، ولاحظت التطور الكبير في طريقة كتابة حسن الجندي نفسه، وهو ما يُشجعني أن أقرأ باقي أجزاء السلسلة.