رواية مدينة الحب لا يسكتها العقلاء – أحمد آل حمدان

مُلخص: دائمًا ما يُقدم السعوديون روايات مميزة جدًا في تصنيف الرومانسية فمثلًا عندما أقرأ الروايات الإلكترونية السعودية أجد إن أكثر ما يَكتُبونه هو الروايات الرومانسية وليست فقط لمجرد الكِتابة ولكن أغرب ما قراته لروائيون سعوديون هي روايات مميزة حقًا، وإحدى هذه الروايات المُميزة هي رواية مدينة الحب لا يسكنها العقلاء للكاتب السعودي الرائع أحمد آل حمدان.

مدينةن الحب لا يسكنها العقلاء
مدينةن الحب لا يسكنها العقلاء
رواية مدينة الحب لا يسكنها العقلاء

عن رواية مدينة الحب لا يسكنها العقلاء

في أقل من 150 صفحة يضعنا الكاتب السعودي أحمد آل حمدان في هذا العالم الساحر الذي غرق فيه جاك قبل أن يتزوج روز، هذا العالم تحت السماء الزرقاء في شتاء الولايات المُتحدة في lala land لا أقصد إن الكاتب تحدث عن هذا أو ذاك لكن أريد أن أقول إن سِحر كلماته جعلتني أتذكر كُل هذا، عالم الجنون بعيدًا كُل البُعد عن العقل، عندما يتحدث الإنسان بقلبه فقط، ولا يُفكر لجزء من الثانية عن ما يُمكن أن يَحدُ، عندما يعشق الرجل، وعندما تشعر الآنثى بالأمان هذه الرواية يا رفاق عالم ساحر حقًا سيجذبك من صفحاته الأولى إلى النهاية في رومانسية لا تنتهي.

تقيمي لـ رواية مدينة الحب لا يسكنها العقلاء

بالطبع إعجابي بالرواية واضح جدًا من كلماتي، فالرواية وعالمها الخيالي راقوا لي جدًا، ولكن مشكلتي مع الكاتب إنني فيب عض الفقرات أجد اللغة رائعة جدًا وأحيانًا اشعر إنها دون المستوى، فأظن إن الكاتب كتب الرواية على فترات متباعدة جدًا، ظل عالمها الخيالي الرائع كما هو ولكن لم يَكُن هذا موفقًا بالنسبة للغة، تقيمي النهائي للرواية هو 4 من أصل 5 نجوم.