رواية طفولتي المشتتة – ضاقت أنفاسي

مُلخص: رواية طفولتي المشتتة هي إحدى روايات الكاتبة السعودية الرائعة التي تكتب دائمًا تحت إسمًا مُستعارًا دائمًا وهو “ضاقت أنفاسي” وتُعد ضاقت أنفاسي من الروائيات العربيات التي تتصدر جميع روايتها جميع مواقع السوشيال ميديا والمجموعات الخاصة بالكتب على الفيس بوك على الرغم من إن جميع روايتها يتم نشرها بشكل إلكتروني على المواقع الإلكترونية الخاصة بالروايات ونشر إبداعات الأعضاء في عالم الأدب.

طفولتي المشتتة
طفولتي المشتتة
رواية طفولتي المشتتة

عن رواية طفولتي المشتتة

هي رواية إلكترونية درامية تتحدث عن فتاة ولدت في ظروف صعبة وتشتت حياتها ما بين أحلامها وبين الواقع السيء والذي يصعب يومًا بعد يوم، أضاف أسلوب “ضاقت أنفاسي” المُميز الكثير إلى روعة القصة فخرجت لنا في النهاية رواية في غاية الجمال تستحق النشر بكل تأكيد، وأن تكون رواية ورقية مشهورة تدمعها دور النشر ولكن للأسف هذا لم يحدث لأن الرواية منشورة منذ عامان، وحتى الآن لازالت إلكترونية، ولكن من يدري رُبما نجدها رواية مطبوعة قريبًا.

تقيم رواية طفولتي المشتتة

للأسف الرواية كُتبت باللهجة السعودية واللهجة جعلتني أتسائل ماذا لو كانت هذه الرواية كُتبت بالعربية الفُصحى؟ ما هي المكانة التي ستحصل عليها بالنسبة لي؟ الإجابة إنها هتكون من الروايات المميزة جدًا التي قرأتها، لأن كل شيء فيها فوق المُمتاز ولكن عائق وحيد فقط وهو اللهجة التي لم أستمتع بالرواية أبدًا بسببها، فيصبح تقيمي النهائي للرواية هو 4 من أصل 5 نجوم.



عرض التعليقات (21)