رواية الخبز الحافي – محمد شكري

تمهيد: هل قرأت كتاب سيرة ذاتية من قبل؟ رُبما إجابتك هي نعم، ولكن إذا كانت لا فأنت الآن أمام البوابة، البوابة الحقيقة لتعشق هذا النوع من الكتب والورايات رواية اليوم، رواية الخبز الحافي للكاتب المغربي محمد شكري، هي واحده من روايات أو كتب السيرة الذاتية المميزة جدًا والقاسية في أنٍ واحد، كل ما عليك فقط هو القراءة، وليس بغرض الإستمتاع، ولكن هذه المرة بغرض المعرفة، فأنت بمجرد بدايتك في القراءة في هذا العمل، ستجد فضولك يسحبك صفحة ثم الأخرى حتى تصل إلى النهاية.

الخبز الحافي - محمد شكري
الخبز الحافي - محمد شكري
رواية الخبز الحافي

عن رواية الخبز الحافي

محمد شكري كاتب رواية الخبز الحافي
الكاتب محمد شكري

في الحقيقة لا أجد معنى لأن أكتب فقرة نتحدث فيها عن الكاتب ونحن الآن على أعتاب قراءة كِتاب “سيرة ذاتية” ولهذا سأصمت قليلًا لن أتحدث عن الكاتب، سأتحدث فقط عن العمل الذي يتحدث عن الكاتب! الرواية تتحدث عن الطفل الفقير الذي هرب من منزله، بسبب إن والده يكره أينائه وقد قتل أحدهم! كاتب هذا الرواية ليس فيلسوفًا في الكتابة، لم يَكُن أديبًا بالفطرة، بل بدأ تعلم القراءة والكتابة بعد تخطى عامه العشرين! كل شيء في هذا العمل سيلهمك، كل شيء وأنا أعني ما أقوله، يجب أن تعرف أيضًا قبل أن ننتقل إلى مرحلة التقيم إن الكاتب قد توفي في عام 2003 بعدما تُرجم كتابة إلى أكثر من لغة، وصدرت نسخة جديدة من الكتاب عن دار الساقي في عام 2009

إقتباس من رواية الخبز الحافي

“أخي صارَ ملاكاً. وأنـا.. سأكون شيطاناً، هذا لا ريب فيه.
الصغار إذا ماتوا يصيرون ملائكة والكبار شياطين.

لقد فاتني أن أكون ملاكاً”

ما رأيكم في إقتباس أخر؟

“مزاج المرأة صعب الفهم، حين يعتقد الواحد في امرأة أنها ستسبب له مصيبة إذا بها تُنقذه. حين يعتقد أنها ستنقذه ربما تقوده إلى مصيبة، الإنقاذ والهلاك متوقفان على مزاجها”

تقيم رواية الخبز الحافي

في الحقيقة حتى ولو لم يُعجبني شيءًا فيها فأنا لا أجرؤ على القول، هذا عملًا للتعلم وليس للأستمتاع، لكن هذا لا يعني إنني لم أستمتع، ولكني سأشعر بأني وغد، سادي إن قُلت إنني أستمتعت بعمل روائي كان كاتبه يتعذب فيه! تقيمي هو العلامة الكاملة 5 من 5 نجوم.