رواية إنتقام ثم عشق – لولو الصياد

تمهيد: تُعد رواية إنتقام ثم عشق وحدة من أكثر الروايات الإلكترونية التي يتم طلبها مني لكي أحكِ عنها وأضع ريفيو عنها على الرغم من إن الرواية لازالت تُنشر حتى الآن على صفحة قصص رومانسية التي تكتب عليها الكاتبة لولو الصياد روايتها، وفي هذا المقال وفي بدايته سيتم وضع نبذة قصيرة عن الرواية في البداية وبعدها سأكتب لكم رأيي في الرواية أو تقيمي لها كما حدث مع جميع الروايات التي كتبت عنها قبل الآن في الموقع.

إنتقام ثم عشق

عن رواية إنتقام ثم عشق

الرواية هي مزيج قوي بين الرومانسية والدراما، أحيانًا تشعر وكإن الرواية بعيدة كُل البعد عن الرومانسية وجميع ما بها هو الخيانة والكرة والبحث عن الإنتقام فقطـ ثم تأتي الرومانسية مروفعة الرأس لتُثبت نفسها في الحال، الرواية مُمتعة ستشعر وكإنك تُشاهد مُسلسل وهذا يعود للتصوير المميز لدى الكاتبة وهذا سنتحدث عنه بشكل أكثر تفصيلًا في الفقرة القادمة، قوة الرواية وسهولة اللغة التي تكتب بها الكاتبة جعلتني أرشحها لأكثر من صديق ينوي القراءة للمرة الأولى.

إنتقام ثم عشق
رواية إنتقام ثم عشق

تقيم رواية إنتقام ثم عشق

في البداية يجب أن تعرفوا إن رواية إنتقام ثم عشق هي رواية إلكترونية ولهذا لن يتم التدقيق في الاخطاء البسيطة للكاتبة مثل الغلاف والأخطاء الإملائية واللغوية البسيطة لأن كل ما تفعله الكاتبة من الكتابة حتى نشر روايتها هو مجهود شخصي حالها كحال جميع الروائيون الذين يكتبون بشكل إلكتروني ولكننا سنتحدث عن ما هو أهم، وهو قوة الفكرة وسير الأحداث، وهذا كُله ممتاز عند الكاتبة الذي لا يختلف على موهبتها إثنان اللغة جيدة، السرد قليل ولكنه ليس بالمعدوم وهذا جيد بالنسبة إلى الروايات الإلكترونية التصوير عند الكاتبة فوق المُمتاز، ولهذا ستشعر وكإنك ترى الأحداث التي تصفها لولو الصياد، وتقيمي النهائي للرواية سيكون 4.5 من أصل 5 نجوم.