التخطي إلى المحتوى
رفض والدها دخولها الفن وصعدت سُلم النجومية بمفردها.. ما لا تعرفه عن الممثلة الشابة «إيمي طلعت زكريا»

إنتابها الشعور بالموهبة الفنية منذ نعومة أظافرها، ولعل عمل والدها في الفن كان من أقوي الأسباب التي جعلتها تحب الفن، ولكنها حرصت علي أن تشق طريقها ونجوميتها بنفسها دون أن تلجأ إلي والدها، خاصة أنها تري بأن أبناء النجوم دائمًا مظلومين، لأنهم يتعرضون إلي الهجوم والنقد، إعتقادًا منهم بأنهم دخلوا الوسط بسبب القرابة، دون النظر إلي موهبة ذلك الإبن أو الإبنة، لذلك فكانت تحاول أن تبتعد عن التواجد في الأعمال الفنية مع والدها، حتي تبتعد بقدر الإمكان عن الهجوم، إنها الفنانة “إيمي طلعت زكريا” وبعض المحطات في حياتها.

نشأتها

في اليوم العشرين من شهر أكتوبر لعام 1989 ولدت الفنانة “أميمة طلعت زكريا”، إبنة الفنان “طلعت زكريا”، ولها أخ يدعي “عمر”، ولكنه فضل الإبتعاد عن الوسط الفني، وإلتحقت بكلية سياحة وفنادق، وكان والدها يصطحبها معه إلي أماكن التصوير وبدأت تعشق ذلك المجال وتميل أهوائها إليه، حتي قررت أن تعمل به، ولكنها بدأت حياتها في السن السابعة من العمر، وصورت أنذاك أحد الإعلانات التجارية الخاصة بإحدي الشركات.

 

إحتراف التمثيل

في إحدي المسرحيات الخاصة بالفنان سمير غانم، وتحديدًا مسرحية “ترا لم لم”، كان من المفترض أن تقوم الفنانة “إيمي سمير غانم” بأحد الأدوار فيها، ولكن إستبُعدت وحلت “إيمي طلعت زكريا” بدلًا منها، وبدأت أنذاك في إحتراف الفن.

 

مشوارها الفني

شاركت في بضعة أعمال فنية ليست بالكثير، وكان من بينهم “فيلم مش وش نعمة، الفيل في المنديل”، وفي عالم الدراما قدمت “مسلسل الزوجة الرابعة، عائلة حاحا، حب لا يموت، بس مباشر، الأستاذ بليل وحرمه”.

 

رفض والدها دخولها الفن

في إحدي حلقات برنامج “صباح الخير” الذي يُذاع علي قناة “صدي البلد” حلت فيه ضيفة، وأشارت علي أن والدها كان يرفض أن تدخل إلي عالم التمثيل وهي في سن صغير، وطلب منها أن تنهي دراستها أولًا، ولم يساعدها لدخول الوسط.

خطبتها

منذ عامان، وتحديدًا في شهر أكتوبر عام 2016، تداولت الصحف والمواقع الإخبارية صور خطبتها علي الإعلامي “عامر طاهر”، ولكن لم يستمرا طويلًا وأعلنا إنفصالهما في شهر يوليو عام 2017، دون البوح بأي أسباب.

 

سوف يهمك:

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.